أزمة الحسيمة هل تحل بعد تدخل عامل الاقليم؟

يعيش فريق شباب الريف الحسيمي أزمة تسييرية ومشاكل مادية خانقة تهدد مستقبل الفريق بالبطولة الاحترافية المغربية خاصة مع اضراب اللاعبين لمرتين بسبب عدم توصلهم بالمستحقات المالية قبل اجراء مباراة الفريق ضد اتحاد طنجة التي انهزم فيها بثلاثة اهداف لهدفين.
وكان عامل الاقليم قد تدخل في احدى المناسبات لتوفير تكلفة التنقل لاجراء مباراة الفريق مع الجيش الملكي بالرباط بعدما هدد الفريق بالاعتذار، ليتدخل مرة أخرى في الفاتح مارس لايجاد حل للمشكل التسييري لفريق شباب الريف الحسيمي والفراغ الذي استمر منذ تقديم الرئيس استقالته وبعده المكتب المسير بسبب عدم التفاهم وعدم تطابق سياسة عمل كل طرف .
اجتماع السيد العامل أضفى الى تكوين لجنة مؤقتة تسير شباب الريف الحسيمي وبذلك بحضور رئيس المجلس الاقليمي، لجنة يتكلف بها السيد عامل الاقليم فريد شوراق الى حين عقد الجمع العام الذي حدد يوم الاثنين القادم مساء، وما سيسفر عنه.
وتترقب جماهير شباب الريف الحسيمي، الجمع العام الاستثنائي بشغف كبير لمعرفة اللجنة التي ستتكلف بتسيير شباب الريف الحسيمي لاخراجه من مشاكله الحالية خاصة وأنه يحتل مرتبة صعبة تهدده كل دورة بالاندحار نحو القسم الثاني.
وجدير بالذكر أن رئيس فريق شباب الريف الحسيمي من غير عادته لم يشاهد مباراة شباب الريف الحسيمي واتحاد طنجة من المنصة الشرفية ولم يحضر نهائيا الى الملعب، وحسب مصادر قريبة من الرئيس أكدت أنه غادر تراب الوطن مباشرة بعد انتهاء الاجتماع الذي عقد مع السيد العامل، ما يوحي بأن مخرجات اللقاء لم تكن في صالح الرئيس بومسعود الذي كان يرغب بتكوين مكتب مسير جديد من غير المستقلين.
والى غاية انعقاد الجمع العام الاستثنائي يوم الاثنين يبقى السؤال المطروح، من سيتولى قيادة اللجنة المؤقتة وهل سيحضر الرئيس هذا الاجتماع أم أن ظهوره في الساحة لن يحدث لى غاية انتهاء البطولة، والسؤول الأهم كيف سيدبر شباب الريف الحسيمي مباراة قمة أسفل الترتيب ضد الكوكب المراكشي، والتي ستحدد مسار الفريق والمنهزم فيها سيضع رجلا بالقسم الثاني.

 

مواضيع ذات صلة