ضربة موجعة للدفاع الجديدي

هزيمة متعددة الأبعاد والمستويات تلك التي تجرع مرارتها الدفاع الحسني الجديدي في ديربي دكالة عبدة، فإلى جانب خسارته الرقمية بثلاثة أهداف مقابل هدفين، والتي ساهمت فيها الأخطاء التحكيمية البدائية للحكم عبد العزيز لمسلك، أعادته إلى نقطة الصفر، تلقى الفريق الدكالي ضربة موجعة من الناحية البشرية، إثر تعرض مهاجمه سيكو كامارا الملقب ب"تريزيغي" لكسر على مستوى الكتف، سيبعده عن الدفاع على الأقل لثلاثة أسابيع، كما أصيب زميله الشاب أيوب بنشاوي هو الآخر بتمزق عضلي في الفخذ لم تتحدد بعد مدة غيابه، وتواصلت الخسائر البشرية للفريق الجديدي بعد تلقي لاعب خط وسط الميدان المهدي قرناص لبطاقة حمراء في آخر الأنفاس من عمر اللقاء.وهي غيابات مرثرة ستربك لا محالة حسابات المدرب زاكي بادو الذي سيكون مضطرا في قادم المباريات الحارقة من البطولة إلى الإستنجاد بعناصر من فئة الأمل لسد الخصاص داخل الكثيبة الدكالية.         

 

مواضيع ذات صلة