الغيابات تؤرق زاكي بادو

حالة من القلق يعيشها مدرب الدفاع الحسني الجديدي زاكي بادو الذي وجد نفسه في ورطة حقيقية بعدما لاحقت لعنة الأعطاب في الأونة الأخيرة عددا كبيرا من الركائز الأساسية للفريق الدكالي، حيث استسلم للقدر الحزين تباعا كل من المايسترو شعيب المفتول، والقناص الغيني سيكو أمادو كامارا اللذين مازالا يخضعان لعلاجات مكثفة، وقبلهما تجرع مرارة الإصابة كل من لكرو، هنوري، بنشاوي وبكاري.
وازدادت متاعب الدكاليين بعد إصدار لجنة التأديب والروح الرياضية مؤخرا قرارا بتوقيف لاعب خط الوسط المهدي قرناص لسنتين، واحدة منها موقوفة التنفيذ، مما ضيق هامش الاختيار لدى مروض الفرسان زاكي بادو الذي اضطر إلى "البريكولاج" والاستنجاد بلاعبي الفريق الرديف الذي يمارس بقسم الهواة لسد الخصاص الذي يشكو منه الدفاع في عدد من المراكز الحساسة، علما أن الفريق الجديدي يوجد في وضعية لا يحسد عليها وتنتظره مباريات حارقة لتأمين مكانته بقسم الكبار.     

 

مواضيع ذات صلة