رونالدو يخرج مصابا قبل أسبوعين من ربع نهائي دوري الأبطال

تلقى المنتخب البرتغالي لكرة القدم ضربة موجعة بإصابة نجمه وقائده وهدافه كريستيانو رونالدو بعد نصف ساعة من مباراته ضد ضيفه الصربي الإثنين في لشبونة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

وتعرض رونالدو (34 عاما) العائد الجمعة إلى صفوف منتخب بلاده للمرة الأولى منذ المونديال الروسي، إلى الإصابة عندما حاول الانطلاق بسرعة قبل أن يتوقف بعد أمتار قليلة ويشير إلى الطاقم الطبي بضرورة استبداله فترك مكانه لجناح بنفيكا بيتزي في الدقيقة 31.

وجاءت إصابة رونالدو التي تبدو في فخذه الأيمن، قبل أسبوعين من مواجهة فريقه يوفنتوس الإيطالي لأياكس أمستردام الهولندي في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في العاشر من نيسان/أبريل المقبل.

وكان رونالدو المنتقل الصيف الماضي إلى يوفنتوس مقابل 100 مليون يورو، قاد فريق السيدة العجوز إلى ربع نهائي المسابقة القارية العريقة بثلاثيته في مرمى أتلتيكو مدريد الإسباني إيابا بعدما كان الفريق الإيطالي خسر ذهابا في مدريد بثنائية نظيفة.

وكانت البرتغال متخلفة بهدف لمهاجم أياكس دوشان تاديتش من ركلة جزاء في الدقيقة السابعة، قبل أن يدرك المدافع دانيلو التعادل بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة (42).

مواضيع ذات صلة