جواد الزيات ل"المنتخب": تكلفة طلاق غاريدو أقل مما روجوا له (2)

لم يكن ممكنا ونحن نعاين ذلك التفاعل الأسطوري لجماهير الرجاء مع فريقها في ذكرى التأسيس السبعون، دون أن نواكب معهم الحدث باقتحام مملكتهم وناديهم وجر رئيس الفريق جواد الزيات لمكاشفة السنة..
لم يكن ممكنا أن نترك جماهير القلعة الخضراء تغوص محتارة في مئات الأسئلة دون أن نحمل لها ما يروي عطشها وفضولها من عراب فريقهم الأول بعد عام على تنصيبه في مهامه.
«المنتخب» الرفيق المخلص للكرة المغربية وأنديتها، العاكس لمرآة الجماهير والناقل لنبضها والحامل لرسائلهم بأمانة ومهنية، كان لها شرف أن تكون أول من أجرى حوارا مع جواد الزيات ..حوار كله زفرات وآهات ندعو جماهير النسور لتتفاعل معها ولها بعد ذلك  التقييم..

 ــ قبلكم أثار سعيد حسبان نقاشا كبيرا بسبب تهويله للأمر وتأكيده أن الفريق على حافة الإفلاس، وتطرق لمراسلات الفيفا المزعجة و النزاعات الكثيرة المفتوحة على مزيد من المفاجآت. وأنت الآن في الداخل هل تزكي هذا القول؟
 جواد الزيات: بكل صدق كلما فتحنا بريدنا الإلكتروني وانتبهنا لوجود مراسلة من الفيفا إلا ونصاب بالإنهيار، لقد أصبح الأمر شبيها ب «كوشمار» حقيقي.
هناك تركة ثقيلة لا يمكن التستر عليها لأن هذه النزاعات يطلع عليها الحميع منها ما حسم ومنها ما هو محط متابعة، مراسلات الفيفا أصبحت تثيررعبنا كلما توصلت بخطاب أصاب بالرعشة وأتأكد أن مصيبة كبيرة في الطريق.
لولا هذه  المديونية لكان للرجاء اليوم كلام آخر للأسف الفأس وقعت في الرأس وينبغي سل الشرة من العجين حتي تنتهي هذه الورطة.

 ــ على ذكر الفيفا، هل لك أن تطلع الرأي العام على حقيقة دعم الجامعة لكم؟
 جواد الزيات: صحيح وهي مساعدة لا يمكن إنكارها، إلا أنها ليست بالشكل الذي يتم الترويج له كون الجامعة لا تقدم لنا هبة أو تتصدق علينا لأن هناك مبدز تكافؤ الفرص بين جميع الفرق الوطنية.
لقد كنا في حالة عسر مالي وبصدد إعادة هيكلة النادي ماليا ونزلت علينا مطارق أحكام من الفيفا آخرها حكم الغاني أساموا وقبله التونسي القربي، فكان تدخل الجامعة التي سددت قيمة الحكم الذي هو بطبيعة الحال تركة سابقة  كي لا تخصم النقاط من الرجاء أو غيره من الزندية المغربية لأن هذا عيب و«حشومة» وفي نهاية المطاف تستعيد الجامعة ما سددته من إيرادات الفريق السنوية.

 ــ لنتحدث عن غاريدو وقرار إقالته بعد مباراة نجم الساحل الشهيرة، أطلعنا على حقيقة الطلاق وتفاصيله وكلفة الإنفصال؟
 جواد الزيات: تابعنا نقاشات كثيرة أثيرت بشأن الإنفصال عن غاريدو وكان أغلبها مجانب للصواب، لأن الحقيقة الإقالة وإن أعقبت الهزيمة من نجم الساحل،إلا أنها لم تكن لأسباب تقنية خالصة .
بعد العدة بلقب الكونفدرالية من الكونغو فاجأنا غاريدو بطلب الرحيل وقلنا له بالحرف أننا لا نخطط لهذا الأمر. بعدها مباشرة ساءت النتائج إنهزمنا أمام الفتح أسبوع بعد التتويج وتراجع المردود وتكهربت الأجواء الداخلية.
بدأنا نستشعر وجود فتور في علاقته مع الإدارة واللاعبين وأن تصريحه السابق لم يكن بريئا بالمرة لذلك فهمنا الرسالة وعرضنا الإنفصال وديا لما فيه مصلحة النادي أولا.
لا ننكر ما قدمه غاريدو للفريق إلا أن ما لمسناهبعد مباراة النجم فرض علينا التدخل. بخصوص تكلفة الإنفصال كانت أقل بكثير مما تم الترويج له وكانت في حدود راتبين وراتب كان يدين به للنادي.

 ــ بسرعة كبيرة تتعاقدون مع الفرنسي كارطيرون، ألا تتفق معي أن التعاقد شابه نوع من التسرع وكان بالإمكان التريث قليلا؟
 جواد الزيات: بالعودة لشريط الأحداث والإستحقاقات التي كانت تنتظر الفريق أقول لك ليس متسرعا، لقد كنا بصدد الدخول لدور المجموعات لكأس الكونفدرالية ونحتاج لدرب بخبرة هذه الأجواء وكارطيرون كان بتنافسية عالية لأنه لتوه أنهى التزامه مع الأهلي المصري وقاده لنهائي عصبة الأبطال.
كما أن إياب كأس الشيخ زايد كان ينتظرنا، ولو اتخذنا قرارا آخر ورافقت الفريق نتائج سلبية لانتقدونا وقالوا أننا لم نتخذ القرار الحاسم. في مثل هذه المواقف إدارة النادي ينبغي أن تتحلى بالجرأة وتتخذ القرارات المهمة وتتحمل مسؤوليتها.

 ــ هل أنتم مقتنعون بما قدمه هذا المدرب لغاية الآن؟ وماذا لو فشل في الفوز بلقب السوبر هل يوجد عقد أهداف يفرض إقالته مثلا؟
 جواد الزيات: هناك تقنيون يملكون أكثر مني أهلية التقييم والمحاكمة.لكن ينبغي وضع الأمور في سياقها ومعها العودة لتشخيص وضعية الفريق لما استلمه كارطيرون.
في أول ظهور له فاز بتونس أمام نجم الساحل الصعب والقوي بملعبه، وبعدها لم تساير النتائج الطموحات لأسباب متداخلة أقواها الإنهيار البدني الفضيع للاعبين وهنا أاتحدث بالدليل لأن المدرب فرض تحاليل وفحوصات على اللاعبين أظهرت مؤشرا خطيرا في أنزيمات الدم التي تفوق اللاعب العادي ب 10 أضعاف.
أعتقد أنه ليس سيئا كماذهبت بعض التحاليل وبالتدريج بدأ يتوصل للمفاتيح، ولن أستبق الوضع قبل السوبر لأني أسعى لفرض التوازن والهدوء داخل الفريق. تفصلنا فترة قليلة على نهاية الموسم وبعدها يمكن أن يكون المجال مناسبا لاتخاذ القرارات المهمة.

 ــ تعاقدات الفريق الشتوية أثارت بعض الجدل، الوردي بدا الصفقة الأفضل وفابريس نغا كانت كلفته مرتفعة بعض الشيء لفريق يشمو خصاصا ماليا. لماذا لم تنتظروا نناح مثلا لغاية الصيف كي تتعاقدوا معه بالمجان على طريقة حدراف؟
 جواد الزيات: كي أكون أمينا وصادقا معك فتعاقدات الفريق لم ترضيني سوي بنسبة 40 بالمائة وزنا هنا أخص بالذكر تحديدا الميركاطو الصيفي الذي كانت فيه بعض الأخطاء.
بخصوص الميركاطو الشتوي يجب أن يعلم الجميع أننا نتحرك وفق سلم و» فوفي» لا يمكن تجاوزه باسم قواعد اللعب النظيف ، ومع ذلك تحملنا فاتورة 600 مليون سنتم تقريبا لجلب 3 أسماء أعتقد شخصيا أنها جيدة للغاية خاصة الوردي و نناح بدليل الأرقام و المردودية.
بخصوص فابريس نغا لم يصل لحجم الإنتظارات بعد لكنه بحسب المدرب يملك هامشا للتطور وهو صغير السن واللعب للرجائ ليس مسألة سهلة و تتطلب بعض الوقت والصبر.

 ــ الجماهير الرجاوية تطالبكم بتعاقدات قوية، يبدو عيبا أن أجانب صف ثاني يحملون قميص العالمي، بماذا تعدهم في الميركاطو المقبل؟
 جواد الزيات: نتفهم مطالبهم ورغباتهم وبدورنا يهمنا أن يون للرجاء أسماء تتباهى بها، لكن هناك عائق مالي نحاول التغلب عليه كي نلج سوق التعاقدات بأريحية.
الميركاطو المقبل سيكون موجها ومدروسا سنراعي الجودة والكيف قبل الكم، الأجانب الذين سنتعاقد معهم سيكونون في قمة المستوى الذي يليق بالرجاء والنادي .
الأولوية ستكون التجديد للعناصر التي أثبتت كفادتها والتعاقدات لم تتجاوز 4 لاعبين لكنها ستكون كما قلت لك بجودة عالية ولأسماء قوية.
(يتبع)

مواضيع ذات صلة