زاكي بادو والبنزرتي رضيا بالتعادل

 بدا زاكي بادو مروض فرسان دكالة سعيدا بنقطة التعادل التي حققها فريقه أمام متزعم البطولة، قياسا بالوضعية المتباينة للفريقين، وأيضا بالنظر إلى مجموعة من الإكراهات، خاصة البشرية منها، والتي فرضت عليه الاعتماد على عناصر تفتقد إلى التنافسية الكافية، أبلت البلاء الحسن أمام منافس قوي يضم أجود اللاعبين الدوليين، ويتصدر بكامل الجدارة البطولة الوطنية، لكنه لم يخف تأسفه في الآن ذاته على إهدار مهاجميه وبكامل الرعونة في آخر الأنفاس لفرص واضحة للتسجيل كانت ستغير من نتيجة اللقاء.
 بالمقابل، تحسر مدرب الوداد فوزي البنزرتي على ضياع فريقه لنقطتين بالجديدة، خصوصا وأنه كان هو من بكر بالتهديف، وأتيحت لمهاجميه فرصتين ذهبيتين لقتل المباراة،  وعاب المدرب التونسي على لاعبي الفريق الأحمر سقوطهم في فخ التسرع وعدم التركيز أمام المرمى الخصم ، مؤكدا في ذات الوقت أن نتيجة التعادل تبقى في النهاية منصفة للفريقين.     

 

مواضيع ذات صلة