حافيظي وحكاية اسمهما شبح الإصابات

يبدو أن عبد الإله حافيظي غير محظوظ هذا الموسم، إذ في الوقت الذي يستعيد مستواه ويعود لأجواء المنافسة، إلا ويداهمه شبح اسمه الإصابة، إذ عاش نفس السيناريو في مباراة كأس السوبر الإفريقي أمام الترجي التونسي، فقدم مواجهة كبيرة وكان نجمها بامتياز، لكن فرحته لم تكتمل، وهو يضطر لمغادرة الملعب مجددا بسبب الإصابة.
وسيخضع حافيظي لفحص طبي من أجل تحديد طبيعة الإصابة ومدة غيابه، علما أن الإصابات أثرت عليه هذا الموسم، ولم يشارك بشكل منتظم، الشيء الذي أثر على تألقه وكذا بقائه في الواجهة.

 

مواضيع ذات صلة