التلفزيون المصري يتعاطف مع الحسنية

بقراره الحاسم والذي أصدره بعد تداول واسع واعادة شريط مباراة الزمالك أمام الحسنية، والوقوف على الخطأ المهني الفادح الذي ارتكبته مخرجة المباراة والتي لم تكن سوى السيدة ابتسام النجار، تقرر إيقاف هذه المخرجة عن العمل واحالتها للتحقيق.
قرار يبرز حجمه وفداحة الخطأ المرتكب والبعيد كل البعد عن قواعد المهنية برفض وتجاهل إعادة لقطة الهدف الملغي للحسنية بل وتقديم تبريرات واهية بعد المواجهة بشأن تجاهل اللقطة.
وبهذا الموقف يكون التلفزيون المصري قد انتصر لموقف الحسنية ومعه شرعية الهدف، برغم أن المخرجة تعللت بتأخرها في إعادة اللقطة بسخونة الدقائق التي تلتها، كما أكدت أن إعادة اللقطة لم يكن ليغير شيئا من قرار الحكم بعدم احتساب الهدف.

 

مواضيع ذات صلة