تقرير المنتخب.. مقاطعة الكورفا سود وصراع البنزرتي وكارتيرون

تتجه أنظار عشاق كرة القدم المغربية، ومعها محبو الوداد وأنصار الرجاء لملعب مراكش الكبيريوم غد الأحد، لمتابعة قمة الدورة 25 بين فرسان القلعة الحمراء والنسور الخضر،حيث تطمح كتيبة التونسي فوزي البنزرتي لتجاوز السقطة الأخيرة ضد  حسنية أكادير، من أجل التصالح مع الجماهير ومواصلة صدارة الترتيب، بالمقابل يأمل الخضر لمواصلة الزحف للأمام بإيقاع مشتعل.
مقاطعة " الكورفا سود" 

بشكل مفاجئء أعلنت المجموعات المساندة للرجاء،مقاطعة ديربي مراكش إحتجاجا على إبعاده من جديد عن مدينة الدار البيضاء، وإستمرار إغلاق مركب محمد الخامس .
وبحسب بيان أنصار النسور في شبكات التواصل الإجتماعي، فإن المقاطعة جاءت بعد تفكير طويل،مجددين ثقتهم في لاعبي الفريق الأخضر رغم غيابهم عن المدرجات عند مواجهة الغريم الأزلي.
عشاق الرجاء جددوا مقاطعة الديربي، بعدما كانوا قاطعوه في الذهاب ،وعكس ذلك أكد جمهور الوداد،وفي مقدمته " أولتراس وينرز"، أنه سيكون حاضرا لمساندة الفريق الأحمر في مهمته بحثا عن المزيد من النقاط للمنافسة على درع البطولة.

كارتيرون والبنزرتي 
يتوفر التونسي فوزي البنزرتي على خبرة كبيرة في قيادة الديربيات، لذلك يرشحه العديد من النقاد الرياضيين بالمغرب وخارجه للإطاحة بالفرنسي كارتيرون، الذي خرج بتصريحات قوية ل" المنتخب" أكد من خلالها تجهيزه لخطة ستجعله قادرا على التفوق على منافسه.
البنزرتي الخبير بكواليس الديربيات،والدارس لعقلية اللاعب المغربي بشكل دقيق،سيوضع تحت مجهر الإختيار وهو يلاقي إطارا فرنسا أصبح جد متمكن من قواعد اللعبة، بعدما وجد التوليفة المناسبة التي قادت النسور لقهر أكثر من منافس، مايؤكد أن صدام يوم غد الأحد سيلعب فيه تكتيك المدربين دورا حاسما، من أجل التتويج بنقاط الإصطدام كاملة.

بدر بانون 88 
إشتعلت شبكات التواصل الإجتماعي عند أنصار الرجاء البيضاوي، بقصة المدافع بدر بانون الذي سجل على الغريم في ديربيين على التوالي في الدقيقة 88، وبعدما غاب عن مباراة الذهاب، يتطلع عشاق النسور ، كي يعيد الكرة من جديد،بعدما تأكد حضوره في قطب دفاع الرجاء إلى جانب الليبي سند الورفلي.
جمهور الرجاء ورغم توفر الفريق على مهاجمين من المستوى العالي،إلا أنه يحلم بأن يسجل بانون، ليواصل قفشاته ضد أنصار الوداد، حيث يتجاوز صدام الديربي ماهو رياضي في الملعب، إلى مناقرات بين الجماهير يتلذذ كل طرف في الحط من قيمة الغريم وفريقه  إلى أن يثبت العكس .

النهيري والحداد بالمرصاد 
من أكثر اللاعبين الوداديين الذين يعول عليهم عشاق القلعة الحمراء، من أجل قهر الرجاء اللاعب محمد النهيري المدفعجي، الذي يلجأ للتسديد من بعيد كلما أغلق الممرات في وجه لاعبي " الحمرا"، ليأتي الفرج من أقدامه في أكثر من مناسبة، وإلى جانبه يحضر إسماعيل الحداد الذي غالبا مايثار الشك حول حضوره في الديربي بتعرضه لإصابات مختلفة، لكنه دائما مايتغلب عليها، ويؤكد حضوره ضد الغريم بأداء جيد يزعج دفاع النسور الذي يضرب له ألف حساب، بالنظر لمايتمتع به من إمكانيات تقنية جد محترمة، وتسديدات قوية ترعب أقوى حراس البطولة الوطنية.

 

مواضيع ذات صلة