المنتخب الأوكراني لكرة القدم مهدد بسبب التجنيس

تعقد لجنة المراقبة والأخلاقيات والانضباط التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ،يوم 25 من الشهر الجاري ،اجتماعا حول قضية تجنيس أوكرانيا لمهاجم برازيلي للعب في منتخبها الوطني .

وأكدت جامعة أوكرانيا لكرة القدم ،اليوم السبت، أنها توصلت بإشعار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعقد اجتماع خاص يوم الخميس القادم بخصوص عملية تجنيس اللاعب البرازيلي زورايور مورايس.

وفي نهاية شهر مارس المنصرم ، أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه تلقى احتجاجا من الجامعتين البرتغالية ولوكسمبورغ في قضية موريس،الذي لا تتوفر فيه الشروط للحصول على الجنسية الأوكرانية واللعب لمنتخب البلاد ،لأنه لم يكن يعيش بشكل مستمر في أوكرانيا طيلة خمس سنوات ، كما هو مطلوب بموجب القواعد التنظيمية، ونتيجة لذلك ، فإن المنتخب الوطني الأوكراني مهدد بهزائم تقنية.

وحصل اللاعب البرازيلي على الجنسية الأوكرانية يوم 18 مارس الماضي ،ويوم 22 مارس لعب للمنتخب الأوكراني بديلا ضد المنتخب البرتغالي (0-0) ،و يوم 25 مارس ضد لوكسمبورغ (2: 1) .

وقال اللاعب زورايور مورايس إنه بالفعل غير قلق بشأن نتائج القضية ،وإن جامعة كرة القدم الأوكراني تنبه لكل شيء قبل أن يمنحه الفرصة للعب مع المنتخب الوطني.

وحصد الفريق الوطني الأوكراني ،بعد جولتين ، 4 نقاط ويقود المجموعة (ب)، وستلعب المباراة التالية ضد صربيا يوم 7 يونيو ،وضد لوكسمبورغ يوم 10 يونيو.

مواضيع ذات صلة