دوري أبطال آسيا: السد يتصدر المجموعة الرابعة والأهلي ثانيا

تصدر السد القطري ترتيب المجموعة الرابعة في مسابقة دوري أبطال آسيا في كرة القدم، بفوزه الصعب الإثنين على ضيفه باختاكور الأوزبكي 2-1، بينما استعاد الأهلي نغمة الفوز على حساب ضيفه برسيبوليس الإيراني بالنتيجة ذاتها ضمن منافسات الجولة الرابعة.

وبذلك، تصدر السد ترتيب مجموعته برصيد سبع نقاط من فوزين وتعادل وخسارة، بفارق نقطة أمام الأهلي الذي حقق اليوم فوزه الثاني في دور المجموعات والأول بعد خسارتين متتاليتين، في حين تراجع باختاكور الى المركز الثالث مع خمس نقاط، بفارق نقطة أمام برسيبوليس.

ومنح الجزائري بغداد بونجاح فريقه السد الفوز في الدقيقة 87، بعدما أضاف الى هدف زميله الإسباني تشافي (9)، بينما كان إيغور كريميتس قد عادل النتيجة للضيف الأوزبكي في الدقيقة 30.

وعلى رغم الاستحواذ والسيطرة لباختاكور منذ الدقائق الاولى، كان السد المبادر للتسجيل ركلة حرة مباشرة نفذها تشافي في أعلى الزاوية اليمنى.

وعلى رغم الهدف، استغل الفريق الأوزبكي سيطرته وحولها الى خطورة على المرمى، أثمرت هدف التعادل بعد ركلة ركنية حولها كريميتس برأسه.

وانتظر السد حتى الشوط الثاني لفرض سيطرته، وضغط على باختاكور الذي تراجع للدفاع. على رغم ذلك، لم يهدد السد مرمى منافسه سوى مرتين عبر تشافي، الأولى من ركلة حرة قوية تصدى لها الحارس سنجار كوفاتوف (75)، والثانية عندما تلقى النجم السابق لبرشلونة الإسباني الكرة داخل المنطقة وسددها قوية، حولها الحارس الى ركنية (78).

لكن بونجاح حسم الأمور لصالح فريقه بعدما انتزع الكرة من مدافع باختاكور شيرزود عزاموف، لينفرد ويسدد كرة أرضية على يسار الحارس.

- السومة هداف الأهلي -

وفي مباراة على ملعب آل مكتوم في دبي، استعاد الأهلي السعودي توازنه وحقق فوزاً مهماً على برسيبوليس بهدفين لهدافه السوري عمر السومة (30 من ركلة جزاء و83)، مقابل هدف شجاع خليل زاده (90+2).

ورفع السومة رصيده في دوري الأبطال مع الأهلي الى 15 هدفا، وبات - بحسب إحصاءات فريقه - الهداف التاريخي للفريق في المسابقة.

وفرض بيرسبوليس أسلوبه على مجريات الشوط الأول وكاد أن يأخذ الأسبقية في وقت مبكر لولا براعة الحارس محمد العويس. ورغم الأفضلية الميدانية للفريق الإيراني إلا أن الأهلي حصل على ركلة جزاء نفذها السومة قوية على يمين علي رضا بيرانفاند (30).

وفي الشوط الثاني، نشط الأهلي وكاد أن يعزز تقدمه بهدف ثان ولكن كرة السومة القوية تصدى لها بيرانفاند وحولها بأطراف أصابعه للركنية (56).

ولاحت فرصة للفريق الإيراني لتعديل النتيجة ولكن علي عليبور الذي واجه العويس لعب الكرة بعيداً عن المرمى (60).

ومن ركلة حرة مباشرة نجح الأهلي في تأمين تقدمه بهدف ثان عندما صوب السومة كرة استقرت في المقص الأيمن للحارس الإيراني (83).

وفي الوقت القاتل قلص برسيبوليس الفارق عندما ارتقى شجاع خليل زاده لكرة نفذت من ركلة حرة ولعبها برأسه على يمين العويس (90+2)

مواضيع ذات صلة