سترلينغ مهاجم سيتي يطالب بعقوبات أكثر صرامة لمواجهة العنصرية

طالب رحيم سترلينغ مهاجم مانشستر سيتي ومنتخب إنجلترا لكرة القدم بفرض عقوبة فورية على الأندية بخصم تسع نقاط من رصيدها واجبارها على خوض ثلاث مباريات بدون جماهير في حال صدور إساءة عنصرية من مشجعيها.

ودعا سترلينغ مسؤولي اللعبة إلى تبني تغييرات جذرية للتصدي لهذا الخطر بعد التوقيع على بيان يطالب بعقوبات مناسبة وثابتة لأي تصرف عنصري.

وكتب سترلينغ في مقال في صحيفة التايمز "أطالب بعقوبة فورية بخصم تسع نقاط مقابل أي إساءة عنصرية".

وتابع "تبدو هذه العقوبة قاسية لكنها ستمنع أي مشجع من ارتكاب أي إساءة عنصرية خوفا من هبوط فريقه أو تحطم آماله في نيل اللقب. كما يجب معاقبة النادي بخوض ثلاث مباريات بدون جماهير. وبهذه الطريقة سيخسر النادي ايراداته بسبب أي تصرف عنصري من مشجعيه".

وانضم سترلينغ إلى عدد من الرياضيين المحترفين والأندية في التوقيع على البيان الذي يطالب أيضا باتاحة المزيد من الفرص للسود وممثلي الأقليات العرقية لشغل مناصب في كرة القدم وعدم معاقبة أي لاعب يغادر الملعب حال تعرضه لإساءة عنصرية. 

كما دعا البيان الذي تمت صياغة بنوده بالتعاون مع مؤسسات تعمل في مجال مناهضة العنصرية مثل "كيك ايت اوت" وسائل التواصل الاجتماعي عبر الانترنت إلى التحلي بالمزيد من المسؤولية في معالجة هذه القضية.

وقال سترلينغ "في كرة القدم حول العالم يتعرض لاعبون ومشجعون ومدربون سود ومن آسيا لإساءات عنصرية. يحدث ذلك في كل يوم من كرة القدم في الشوارع إلى ملاعب عصبة أبطال أوروبا. في اعتقادي.. لا يبذل المسؤولون عن كرة القدم جهودا كافية لحل المشكلة وهو أمر لا يخدم الرياضة".

مواضيع ذات صلة