الشرطة تداهم نادي أندرلخت

داهمت الشرطة البلجيكية مقر نادي أندرلخت، والاتحاد البلجيكي لكرة القدم أمس، في إطار تحقيق بشأن "غسل أموال"، يشمل وكلاء، وانتقالات لاعبين.
وقالت متحدثة باسم النادي: إن "أندرلخت يتعاون بشكل كامل مع التحقيق". بينما كشف متحدث باسم الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، أن الشرطة صادرت وثائق، تتعلق بانتقالات اللاعبين من مقر الاتحاد.
وقال متحدث باسم المدعي العام: "لدينا بعض الأسئلة بشأن الوكلاء الذين يتولون الانتقالات. المسألة تتعلق بغسل الأموال".
فيما أوردت شبكة "في آر تي"، أن الشرطة تحقق في انتقالات، جرت قبل تغيير ملكية أندرلخت عام 2017، وأنها داهمت مكتبًا لوكيل لاعبين في العاصمة.
ورفض المتحدث باسم المدعي العام الكشف عن تفاصيل ثلاث مداهمات، جرت في بروكسل أمس.

مواضيع ذات صلة