شباب الريف وسندباد الشرق يكتفيان بنقطة

انتهت مباراة شباب الحسيمة المضيف ومولودية وجدة الضيف بالتعادل السلبي دون اهداف برسم الدورة 36 من البطولة الاحترافية. 
ولم تتقدم المباراة خاصة في شوطها الاول ما كان منتظرا منها، حيث طبع أغلب دقائقها الملل.
ولعب كل فريق بحذر، فيما اعتمدا على مناوشات لم تشكل خطورة كبيرة على المرمرين. 
وفي الشوط الثاني وضد مجرى اللعب، تمكن شباب الريف من افتتاح باب التسجيل، عبر هجوم مضاد قاده فوزي غبد الغني وختمه بتمريرة عرضية استغلها المهاجم البديل ابراهيم البحري ليوقع هدف التقدم في الدقيقة 53.
وامتلك الفريق الحسيمي جراة تهديد مرمى سندباد الشرق، وكاد مهاجمه خضروف من اضافة هدف ثاني في الدقيقة 57 عبر تسديدة زاحفة مرت محادية للمرمى الوجدي. 
ولم يحافظ الشباب على هدفهم، اذ سرعان ما عدل الفريق الوجدي الكفة عبر مهاجمه كاريسا إميلطون في الدقيقة 61 بعد أن استغل تمريرة في العمق وراوغ الحارس ورمى بالكرة داخل المرمى.
وتبادل الفريقان الهجومات. إلا انها لم تستطع تغيير النتيجة، لتنهي المباراة متعادلة بهدف في كل مرمى، ليكسب الفريق الريقي نقطة في الرتبة 15 موقتا،  بينما لم تتفع المولودية نقطة التعادل وضعيته، حيث تراجع للصف العاشر ب33 نقطة. 

 

مواضيع ذات صلة