طه مريد.. لا خوف على عرين الوداد

كنت قد اثرت هذه النقطة في السابق، نقطة تألق هذا الوداد البيضاوي وخاصة مع المنتخبات الوطنية.
نذكر الزاكي الذي لعب للوداد وعدد السنوات التي قضاها في مرماه.
بعد الزاكي الذي لعب المونديال بالمكسيك و4 كؤوس قارية، جاء الدور على عزمي، عشاب ثم فوهامي والجرموني ثم فكروش والمياغري لغاية التكناوتي وقبله الخروبي.
كل هذه الأسماء ارتبطت بالوداد وبشكل متميز، لغاية ظهور الواعد طه مريد رفقة الناشئين بطنزانيا وقد كان موفقا للغاية، وهو مشروع حارس جيد للمستقبل .لذلك بالتخصص لا خوف على مرمى  الوداد.

 

مواضيع ذات صلة