المقتريض رئيس الدفاع الجديدي: بصمة الزاكي رفعتنا للعالي

حقق الدفاع الجديدي نتائج مهمة في الدورات الأخيرة بقيادة المدرب الوطني الزاكي بادو مكنته من تسلق الدرجات والإلتحاق بأندية المقدمة، ما يؤكد فعلا بأن هناك عملا كبيرا قام به الربان الزاكي وفريق عمله ثم المكتب المسير الذي يرأسه الدكتور عبد اللطيف المقتريض الذي آمن بالمرجعية التاريخية للزاكي وكفاءته في قيادة الدفاع الذي يشكل واحدا من الأندية الكبيرة في البطولة الإحترافية إتصالات المغرب.

عن هذه الصحوة التي جاءت في وقتها يقول الدكتور عبد اللطيف المقتريض رئيس الدفاع الجديدي بأن كل مكونات الفريق سعيدة بالتحول الذي عرفه الفريق بعد قدوم الإطار الوطني والناخب الوطني السابق الزاكي بادو الذي نجح في إخراج الدفاع من الوضعية التي كان عليها وللطريقة التي أصبح يلعب بها في مباريات البطولة الإحترافية إتصالات المغرب.
 يقول الدكتور عبد اللطيف المقتريض: «الفوز الثالث على التوالي الذي حققه فريقنا جاء بناءا على عمل كبير يشتغل عليه المدرب وربان الفريق  الزاكي بادو الذي يعرف الجميع الظروف التي إرتبط فيها بالفريق، وكنا نؤمن بأن المدرب الزاكي كفاءة وطنية سينجح في مهمته والحمد لله بصمته ظهرت في ظرف وجيز جدا، وهنا أؤكد لك بأننا وقعنا عقدا مع المدرب الزاكي بادو ينبني على مشروع يمتد لموسمين قادمين و لحسن حظنا أن الزاكي سبق المشروع وبدأنا نجني ثمار العقد الذي يربطنا بالزاكي من خلال وضع الثقة في عدد من اللاعبين من أكاديمية الفريق والذين قدموا الإضافة المطلوبة والذين سيكونون ثوابت الفريق».

وعن إشراك لاعبين شبان من أكاديمية الفريق من قبل الزاكي، هل كانت لكون الدفاع كان يبحث عن البقاء لوجوده ضمن كوكبة من الأندية المهددة بالنزول يقول الرئيس عبد اللطيف المقتريض: «هنا سأصحح لك هذه المعطيات، إرتباطنا مع المدرب الوطني الزاكي بادو جاء على خلفية مشروع، من بين بنوده تكوين فريق، والإهتمام بلاعبي الأكاديمية، ولكون الزاكي بحمولته التاريخية إستطاع أن يجد البدائل لثلاثة عناصر تشكل الثوابت داخل الفريق، ولعلكم لاحظتم عناصر جديدة بالفريق، وهي المدافع أيوب بن الشاوي والمصطفى شيشان الذي سجل هدفا في مباراتنا ضد المولودية الوجدية، عادل الحسناوي وبوخريص، إسكندر وحجار ثم شعيبة المفتول الذي يتحدث عنه الجميع، لا أظن بأن هناك من المدربين سيغامر بإقحام هؤلاء اللاعبين والفريق يحتاج لضمان البقاء، صراحة الزاكي بادو وضع كل ثقته في هؤلاء اللاعبين والحمد لله تمكنوا من ضمان مكانتهم في الفريق الأول وهذه من ضمن المكتسبات الجديدة للفريق وهذا هو المشروع الحقيقي مع الزاكي بادو، وقلنا في أكثر من مناسبة بأن محبي الفريق عليهم أن يصبروا بعض الوقت، ولي اليقين بأن المستقبل سيكون أفضل مع الزاكي».

عن هذه العناصر الجديدة التي خضعت لتكوين عال يضيف الدكتور عبد اللطيف المقتريض: «لقد تعرضنا للعديد من الإنتقادات حول تفويت بعض اللاعبين لأندية أخرى وقلنا بأنه يلزم بعض الوقت لإيجاد الخلف على الأقل أربع سنوات واليوم لاحظ الجميع أن الدفاع كسب عدة عناصر جديدة بغعد أن خضعت لتكوين عال بالأكاديمية من طرف المدير التقني بريشطو وفريق عمله في إطار التوأمة التي تجمعنا بنادي مونبوليي الفرنسي، ولي اليقين بأن العناصر الشابة الجديدة سيكون لها مكان داخل المنتخبات الوطنية، وهنا لابد من الإشارة بأن هناك تعاونا مشتركا بيننا وبين الرجاء الجديدي في إطار تبادل اللاعبين بدليل أننا إستقدمنا منه شعيبة المفتول والشيشان».

تجدر الإشارة على أن الغرفة المدنية بمحكمة الإستئناف بالجديدة ألغت الحكم الصادر إبتدائيا ضد الدفاع الحسني الجديدي فرع كرة القدم، بعد تقديم محاميه دفوعات مقنعة، دفعت هيأة المحكمة إلى إلغاء القرار الإبتدائي، القاضي ببطلان محضر الجمع العام لموسم 2016ـ2017، وبتحميل المدعى عليها في شخص ممثلها القانوني الصائر ورفض باقي الطلب.
 وكان عبد الله التومي، رئيس المكتب المديري للدفاع الجديدي متعدد الرياضات قد رفع دعوى قضائية بتاريخ 16 أكتوبر 2017 بالمحكمة الإبتدائية بالجديدة ضد عبد اللطيف المقتريض رئيس فرع كرة القدم  للدفاع الجديدي لكرة القدم، في الملف عدد 2017/1201/475، المتعلق ببطلان محضر الجمع العام لموسم 2016/2017، وحكمت انذاك لصالح عبد الله التومي، لكن في الإستئناف تم بطلان هذا الحكم ما يعني بأن الجمع العام للدفاع كان قانونيا.

مواضيع ذات صلة