سابقة.. الحكم الجعفري في الدورة الاستثنائية للجماعة الحضرية لتطوان

بشكل يكاد يكون سابقة في تاريخ المجالس الجماعية بالمغرب، تطرق  محمد إيد عمار رئيس الجماعة الحضرية لتطوان خلال أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس الجماعة،   يوم أمس الثلاثاء 7ماي 2019, للمجزرة التحكيمية التي كان ضحيتها فريق المغرب التطواني يوم الأحد الماضي،  في لقاء الجولة  27 من البطولة الاحترافية ،رغم أن هذا النزال الحاسم  انتهى بانتصار الماط بهدفين لواحد،  على نظيره شباب الريف الحسيمي في لقاء قمة  يهم انفلات الناديين معا من أسفل الترتيب .
وكان رئيس الجماعة من بين ضيوف الشرف،  ومن شهود العيان على الأخطاء التحكيمية للدولي الجعفري،  الذي منع عن الماط ضربة جزاء صريحة، على إثر دفع المهاجم أيوب الكحل داخل المعترك الحسيمي، وبالمقابل منح لنادي الفريق الزائر ضربتي جزاء، الأولى مشروعة والثانية خيالية،  في آخر أنفاس المباراة رغم استشارته لحكم الشرط،  الذي رفع رايته متيقنا من حالة شرود واضحة للاعب البحري..وتحقق الإنصاف وتجسدت العدالة بإضاعة اللاعب الإسباني مرطين لهذه الضربة، محبطا آمال الحسبميين في معادلة اللقاء وفي استمرار حلمهم في البقاء.
وفي سياق تكرار أخطاء الحكم الدولي الجعفري، أوقع هذا الأخير طردا جائرا في حق مدرب الفريق طارق السكتوي وآخر ضد اللاعب حمزة حجي قبل نهاية المباراة، وبالمقابل تغاضى عن إشهار بطاقات باللونين الأصفر والأحمر للاعبي الحسيمة.
وتفاعلا مع وقائع المباراة المثيرة، استنكر رئيس الجماعة الحضرية بتطوان خلال الدورة الاستثنائية للمجلس ذاته  وبحضور باشا المدينة،  فداحة التحيز السافر للحكم الدولي الجعفري لصالح الفريق الزائر، وتمنى أن لا يتجاوز تحديد المسؤولية في ذلك شخص الحكم، وأن لا يكون هذا الظلم مندرجا ضمن مخطط محكم وممنهج،  يستهدف ظلم الساكنة وحلم الجماهير التطوانية،  ويرمي بشكل مبيت إلى إسقاط فريق المدينة التاريخي والعريق إلى الدرجة الثانية.

 

مواضيع ذات صلة