أول نهاية قارية خارج ملعبها الأصلي

بعد الأخبار التي تروج وتؤكد وبنسبة كبيرة أن نهائي عصبة الأبطال الأفريقية الذي سيجمع الوداد بالترجي لن يقام في الدار البيضاء، وسيلعب بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، فإنه تاريخيا ستصبح هذه أول حالة في تاريخ الكرة المغربية يلعب فيها الفريق النهائي بعيدا عن ملعب ومدينة صاحبه.
فلم يسبق في تاريخ الجيش والرجاء ولا حتى الوداد والكوكب ثم الماص والفتح وقبلها الكوكب ان لعبوا خارج المدينة التي ينتمون إليها.
الرجاء لعب سابقا امام الترجي بالأب جيكو والوداد أمام نجم الساحل بالعربي الزاولي، وكلاهما في الدار البيضاء وليس خارجها وهذا هو الفارق الذي نتمنى أن لا ينعكس سلبا على حظوظ الفرسان  الحمر.

 

مواضيع ذات صلة