الجيش ــ الوداد.. إثارة بكل الأبعاد

يحتضن مركب مولاي عبد الله يومه الخميس أمسية كروية رمضانية تجمع بين الجيش الملكي والوداد البيضاوي في كلاسيكو مثير برسم مؤجل الدورة 26 من البطولة الإحترافية، الفريقان يتواجدان في وضعية متناقضة سترخي بظلالها على أجواء المباراة وستزيد من صعوبتها.
فلا خيار للفريق العسكري سوى الفوز للخروج أكثر من دائرة الخطر التي يتواجد بها، في حين يسعى الفريق الأحمر لتزكية مركزه في الصدارة، وذلك بإضافة ثلاث نقط جديدة لرصيده، وبالتالي من شأن نتيجة المباراة أن تقلب المعطيات خاصة على مستوى أسفل الترتيب.

شعار الإنتصار 
الهزيمة الأخيرة التي تعرض لها الفريق العسكري في الديربي الرباطي سيكون لها من دون شك انعكاس مباشر على الكلاسيكو ضد الوداد، فأصدقاء برحمة باتوا في وضعية صعبة في الصف الثالث عشر برصيد 30 نقطة، على بعد خطوات قليلة من الصف المؤدي للنزول للقسم الثاني، وبات من الواجب استغلال هذه المباراة المؤجلة للإبتعاد أكثر عن منطقة الخطر، الضغط سيكون أكثر على الفريق العسكري بحكم الوضعية وكذا ضرورة استغلال فرصة الإستقبال بالميدان.

الوداد منتشي
الوداد وهو منتشي بالتأهل لنهائي عصبة الأبطال الإفريقية، يعلم جيدا بأنه سيواجه فريقا عنيدا لا تعكس وضعيته على مستوى الترتيب مؤهلاته وإمكانياته، كما أن الكلاسيكو تبقى له قيمته الخاصة كما هو الحال بالنسبة للديربي، إذ لا يحتكم للمنطق، بل هناك بعض الجزئيات التي تحسم نتيجته لهذا الطرف أو ذاك، وبالتالي ينتظر أن يتعامل الفريق الأحمر مع المباراة كل الجدية اللازمة، وعلى الأقل من أجل الخروج بنقطة يضيفها للرصيد في انتظار حسم اللقب في المباريات القادمة.

لا امتياز للعساكر
لن يستفيد الفريق العسكري من امتياز الملعب والجمهور، فالمباراة ستجرى بنظام الويكلو حسب قرار اللجنة التأديبية، هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن فريق الوداد تعود كذلك على اللعب بمركب مولاي عبد الله، حيث خاض فيه مؤخرا مجموعة من المباريات برسم منافسات عصبة الأبطال الإفريقية، وحقق به نتائج إيجابية، وهذا ما قد يجعل الكفة تميل للوداد البيضاوي الذي يخوض المباراة كما أنه يلعب بميدانه.

تأكيد نتيجة الذهاب
النتائج ترجح كفة الفريق الأحمر في المواجهات المباشرة بين الفريقين في المواسم الأخيرة، كما انتهت كذلك مباراة الذهاب بين الطرفين لفائدة أصدقاء وليد الكرتي بهدف نظيف، المباراة ينتظر أن يستغلها المدرب البنزرتي لتدوير تركيبته البشرية من خلال استعادة الثنائي نقاش ونهيري بعد أن غابا عن المواجهة ضد صنداونز، هذا بالإضافة لإمكانية حضور ثنائي الهجوم تيغازوي وأوناجم في بعض لحظات المباراة تمهيدا لعودتهما للتنافسية، وبدوره ينتظر أن يعتمد المدرب الإسباني كارلوس ألوس من جانبه على كل ركائزه الأساسية بهدف اقتناص نتيجة إيجابية في مباراة حاسمة لا تقبل بأنصاف الحلول.
البرنامج
مؤجل الدورة 26
الزمن: الخميس 9 ماي 2019
المكان: مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط (س22)
الحكم: ياسين بوسليم (عصبة تادلة)

مواضيع ذات صلة