جماهير الحسيمة غاضبة وتتسبب في توقف الحصة التدريبية للفريق

يزداد الضغط على لاعبي شباب الريف الحسيمي كل مباراة بسبب وضعية الفريق واحتلاله المرتبة الاخيرة في البطولة وهو أبرز مرشح لمغادرة القسم الاحترافي. 
وعرفت الحصة التدريبية ليوم امس احداثا استثنائية بعد ولوج الجماهير أرضية الملعب  احتجاجا على وضع الفريق وعلى الاداء الذي ظهر به اللاعبون في المباراة الاخيرة امام المغرب التطواني وانهزم فيها بهدفين لهدف. 
وأظهر شريط فيديو اشتباك لاعب مع أحد الجماهير بالايدي قبل تدخل بقية مكونات الفريق لايقاف الاشتباك وتدخل الامن بعد ذلك لتهدئة الاوضاع. 

ودخل شباب الريف الحسيمي مرحلة خطيرة قد تسفر عن احتجاجات قوية للجماهير الحسيمية في الدورات المتبقية خاصة وان بصيص الامل الذي كان يتشبث به الفريق انخفضت نسبته وبات الاقرب لمغادرة القسم الاحترافي. 

مواضيع ذات صلة