ليفربول يجني أكبر مكافأة مالية ويتفوق على البطل

توج مانشستر سيتي اليوم الأحد بلقب البطولة الإنجليزية "بريميرليغ", بعد تفوقه على مضيفه برايطون (4-3), ليحافظ على اللقب للموسم الثاني تواليا، ولكنه لن يكون كافيا ليجني أعلى مكافأة مالية في البطولة الإنجليزية الممتازة، لأن غريمه ليفربول, الذي اكتفى بالصف الثاني بقارق نقطة وحيدة سيتفوق عليه ماليا حتى لو حل في المركز الثاني. والسبب في ذلك يعود إلى البث التلفزيوني الذي يعد فيه "الليفر" أكثر الفرق متابعة، متفوقا على قطبي مدينة مانشستر اليونايتد والسيتي. فمباريات رفقاء النجم المصري محمد صلاح تعرض مباشرة من قبل قناتي "سكاي سبورتس" و"بي تي سبورتس" 29 مرة، مقابل 27 للشياطين الحمر و26 فقط للسيتزنز. وتضمن الأندية نحو 15 مليون اورو إضافة إلى 1.4 مليون اورو إضافية عندما يتجاوز عدد المشاهدات المباشرة عشر مرات، وهذا يعني أن المرات 29 الخاصة بليفربول ستمنحه نحو أربعة ملايين اورو أكثر من السيتي. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" تقريرا حسبت فيه كم ستتقاضى فرق "البريميرليغ" قبل دورة الحسم اليوم، وتوقعت أن يجني ليفربول 173 مليون اورو إذا حل ثانيا، أكثر بـ1.62 من المان سيتي، أما إذا فاز "الريدز" باللقب فسيجني 173.5 مليون اورو. ومن المفترض أن تشاهد مباريات كل فريق بالبطولة الإنجليزية عشر مرات على الأقل في الموسم الواحد، ولكن في الموسم الحالي فإن فريق بورنموث وساوثامبتون وهيدرسفيلد شوهدت مبارياتها ثماني مرات فقط. واللافت أن الفرق التي هبطت إلى بطولة الدرجة الأولى -كارديف وفولام وهيدرسفيلد- نالت 115.21 مليون اورو و114.28 مليون اورو و108.27 ملايين اورو على الترتيب.

مواضيع ذات صلة