براڤو بركان وعلى المتقولين الإعتذار

قبل مواجهة نهضة بركان برزت في مختلف مواقع التواصل الاجتماعى فئة مثل الفطر المسموم، نفتت سمومها في فكر فئة محدودة الرؤية والحصافة وللأسف أثرت عليها.
هذه الرواية المزعومة قالت أن نهضة بركان سيفوت المباراة للوداد بحكم العلاقة القوية التي تربط بين لقجع والناصري، وأن الأخير سيحتفل باللقب في هذا الملعب ليعود بالدرع للدار البيضاء.
وقالوا أيضا أن هناك فيديو مسرب أطلعت عليه بالفعل يظهر فيه الجعواني وهو يصرح لأحد المواقع قائلا: "بركان فازت بالكأس والوداد سيفوز بالبطولة شكون بغا يتخاطر؟؟".
الملعب كذب هذه الأزلية وبركان لعب برجولة وندية أثبت من خلالها لماذا صار اليوم من كبار الكرة الأفريقية.
لم يكن هذا أول ميساج بركاني، فقد واجهوا الحسنية في الكاف وهم مؤهلون، وأسالوا لها العرق البارد.
وقبل أسبوع واجهوا الكوكب وتم الترويج لتفويت المباراة لأبناء البهجة بعدما لعب الجعواني بالرديف. ليصدم كل  هؤلاء المتقولين به بالتعادل في الوقت القاتل الأمر الذي أغضب المراكشيين وأنصف البركانيين.

 

مواضيع ذات صلة