الرجاء لن يلعب حتى يلعب الوداد

بعد قرار تأجيل مباراة الوداد أمام أولمبيك خريبكة وهو قرار غريب بالفعل دون أن تتحكم فينا أي خلفية في هذا الموضوع، سيما في هذا التوقيت الحاسم من الموسم. الرجاء قرر التصعيد  وراسل سعيد الناصيري  رئيس العصبة الإحترافية، ليؤكد لهم أنه لن يلعب المباريات المتبقية ما لم يكمل الوداد مؤجلاته وهو قرار سليم وصائب. 
ما كان هناك من داع لهذا الضجيج، لو تم احترام البرمجة المسطرة ضمانا لتكافؤ الفرص بين جميع الأندية، وكي لا تثار هذه الفتن، لأن الوداد لا يحتاج لهدايا كي يتوج بطلا لأنه يملك مصيره بين يديه متى لعب.

 

مواضيع ذات صلة