ماذا لو لم يلعب الرجاء أمام تطوان؟

اجتماع ماراطوني بالأمس احتضنه مقر الرجاء البيضاوي انتهى بتوجيه رسالة قوية للجنة البرمجة والعصبة الإحترافية مفادها أن النادي محبط للرد الذي توصل به من نفس الأجهزة برفض تاجيل مباريات الدورة 29 ومضيفا في نفس البلاغ أن النادي مع مصلحة الأندية الوطنية قاريا لكن ذلك لا ينبغي أن يكون على حساب مصلحة الفريق.واستحضر الرجاء باستغراب كيف تحولت مباراة  الوداد من ملاقاة خريبكة لمواجهة طنجة مع طرح علامة استفهام كبيرة حول هذا القرار الغريب فعلا .لذلك تقرر استدعاء منخرطي الفريق لاتخاذ قرار تاريخي بالانسحاب من هذه المباراة وهي خطوة غير مسبوقة وستكون عنوان نهاية البطولة 

 

مواضيع ذات صلة