لهذا يجب أن تلعب الرجاء والوداد في وقت واحد

بإسم الحياد والإثارة وباسم الفرجة التي ينشدها الجميع،موقف الرجاء سليم جدا بأن طالبت بعدم اللعب امام المغرب التطواني ما لم يلعب الوداد امام اولمبيك خريبكة وذلك ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الأندية.
فلو لعبت الرجاء امام المغرب التطواني وفازت فهنا سيضمن اولمبيك خريبكة   البقاء وتصبح مباراته أمام الوداد شكلية لا قيمة لها. وبالتالي لن يلعب بنفس الاصرار والندية فيما لو كان يجهل نتيجة مواجهة المغرب التطواني.
أما لو خسر الرجاء فهنا الوداد ضمن اللقب من مباراة  طنجة ولا قيمة لمباراة خريبكة المؤجلة هنا.
لذلك القانون في صف الرجاء  حتى مع رد لجنة البرمجة برفض هذا الطلب والخطير ان التصعيد قد يقودنا لصراعات كنا في غنى عنها .

 

مواضيع ذات صلة