تشافي يودع الملاعب بخسارة للسد أمام برسيبوليس

أنهى النجم الإسباني تشافي هرنانديز قائد السد القطري مسيرته كلاعب كرة قدم، بخسارة صفر-2 أمام المضيف برسيبوليس الإيراني في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا الإثنين.

وكانت نتيجة المباراة غير مؤثرة لناحية عبور السد الى دور الـ16 اذ جمع 10 نقاط من مبارياته الخمس الأولى، بينما كان برسيبوليس، وصيف الموسم الماضي، قد ضمن الخروج من المسابقة بعدما اكتفى بجمع أربع نقاط في الجولات الخمس الأولى.

وفي المباراة التي أقيمت مساء اليوم على ملعب آزادي في طهران، سجل هدفي برسيبوليس مهدي ترابي (16) من تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء، وعلي عليبور (67).

وبقي رصيد السد 10 نقاط في صدارة المجموعة موقتا على الأقل، بانتظار نتيجة مباراة الأهلي السعودي (6 نقاط) وضيفه باختاكور الأوزبكستاني (8 نقاط) في وقت لاحق اليوم.

وشهدت بداية مباراة السد تكريما من مسؤولي برسيبوليس لتشافي، اذ قدموا له قبل صافرة البداية، قميص الفريق الأحمر موضوعا في إطار زجاجي كبير، وعلى ظهره اسمه والرقم الذي عرف به في مسيرته (6)، مع تذكارات وباقة من الزهور، قبل أن يرد قائد السد التحية بالوقوف الى جانب لاعبي الفريق الإيراني خلال الصورة التذكارية لهم قبل المباراة.

كما كانت المباراة الأخيرة أيضا للبرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد، والذي من المتوقع أن يخلفه تشافي في منصبه الموسم المقبل.

وظهر بيرسبوليس أفضل وأكثر خطورة خلال المباراة، وخطف الهدف الاول من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء أطلقها مهدي ترابي في أعلى الزاوية اليمنى.

وحاول السد التعويض لكن لاعبيه لم يظهروا بالمستوى المعهود، لاسيما الهداف الجزائري بغداد بونجاح وأكرم عفيف اللذين اهدرا اكثر من فرصة.

وحسم برسيبوليس المباراة بالهدف الثاني بانفرادية لعلي عليبور.

وقام لاعبو برسيبوليس ومدربهم الكرواتي برانكو إيفانوفيكش بتحية تشافي في ختام المباراة، بينما قام الإسباني بتحية المشجعين في الملعب.

مواضيع ذات صلة