الترجي يطالب بحضور 50 ألف بملعب رادس

إلى جانب استعدادها لمباراة الذهاب التي تقام بمركب مولاي عبد الله، فبموازاة مع ذلك فإن إدارة الترجي تخطط كذلك لمباراة الإياب التي ستقام يوم 31 مايو بالملعب الأولمبي برادس و ذلك من خلال توجيه خطاب رسمي لوزارة الداخلية التونسية تطالب من خلالها الترخيص لها بتخصيص 50 ألف تذكرة لهذه المباراة النهائية.
وكانت إدارة الترجي قد قررت كذلك اعادة فتح مدرجات «الفيراج» بعد ان تم غلقها في الفترة الأخيرة بسبب أحداث الشغب.
ومن هنا يتضح بأن الفريق التونسي سيبذل كل الجهود وسيستعمل كل الوسائل الممكنة لحسم التتويج بلقب الأميرة السمراء للمرة الثانية على التوالي بميدانه.

 

مواضيع ذات صلة