منصف بلخياط رئيسا لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين لولاية جديدة

تمت تزكية السيد منصف بلخياط رئيسا لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين لولاية جديدة تمتد حتى 2022، في أعقاب الجمع العام العادي الانتخابي المنعقد أمس الخميس 23 ماي 2019  بالدار البيضاء، بحضور 802 منخرطا يمثلون 29 صنفا رياضيا.
في مستهل أشغال الجمع العام، قرأ الحاضرون الفاتحة ترحما على أرواح الرياضيين الذين وافتهم المنية هذه السنة، استعرض بعدها السيد منصف بلخياط رئيس المؤسسة أهم الإنجازات المحققة منذ النشأة في غشت 2011، منوها بالدور الهام الذي تضطلع به "المغربية للألعاب والرياضة" من دعم مالي ومعنوي موصول لمصاحبة المؤسسة في خدمة العديد من منخرطيها الأبطال الرياضيين المغاربة القدامى، كلما استدعت أوضاعهم الإجتماعية التدخل والمساعدة. 
وقد شدد السيد بلخياط بالمناسبة على أن ما يسر نجاح المؤسسة في مهمتها النبيلة هذه استفادتها من وضعية الجمعية ذات المنفعة العامة، مستدلا بمجموعة أرقام تبرز أوجه التدخل والاستجابة لانتظارات المنخرطين، من قبيل:
• القيام ب 2260تدخلا طبيا من الدرجة الأولى استفاد منها الأعضاء وأزواجهم وأبناؤهم وكذا الأرامل.
• 327  عملية دعم اجتماعي مباشر.
• 10 حفلات تكريمية، ركزت في الرباعية الأخيرة على أبطال كرة السلة.
• استفادة  26 فردا من ورشات للتكوين والتأطير الرياضي (شهادة التأهيل في التربية البدينة من المستويين الأول والثاني همت ألعاب القوى) 
• انتظام استفادة وفد عن المؤسسة مشكل من المنخرطين، بشكل سنوي، من أداء مناسك الحج، وقد بلغ عدد المستفيدين حتى الآن 69 فردا، والإجراءات متواصلة على قدم وساق لإعداد لائحة الفوج السادس. 
• 96 مساعدة شاملة أو جزئية لتمكين أعضاء المؤسسة وأبنائهم من التحصيل الدراسي (28 منهم في السلك الجامعي) 
• التكفل بأداء مصاريف الكراء ل 72 حالة. 
• تمكين عشرة أشخاص بوثيرة شهرية من الحصول على أذونات شاء المواد الغذائية الأساسية
• ضمان الرعاية الطبية المباشرة ل 28 حالة 
• 16 تدخلا للمساهمة في تغطية مصاريف الجنائز.
وفي ختام كلماته، ثمن السيد بلخياط عاليا دلالات إصدار كتاب، على هامش الجمع العام، باللغات الثلاث (العربية والفرنسية والإنجليزية)، يتضمن شهادات ورسائل شكر وامتنان رفعها أبرز الرياضيين المغاربة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، قصد التنويه بدعم جلالته الدائم للمؤسسة ومنخرطيها.
وبعد كلمة السيد محمد الزرعي مفتش الحسابات التابع في مكتب Fidaroc Grant Thornton  الخالصة إلى المصادقة، بدون أدنى تحفظ، على الحسابات المالية للمؤسسة خلال السنوات المحاسباتية الثمانية الأخيرة، قدم أعضاء مجلس إدارة المؤسسة استقالة جماعية لفسح المجال أمام الجمع العام لانتخاب هياكل جديدة.
وبحكم أن السيد منصف بلخياط ترشح بمفرده لولاية أخرى، فقد زكى الجمع العام إعادة انتخابه لولاية جديدة. كما تم بالمناسبة انتخاب خمسة أعضاء من أصل 26 مرشحا للظفر بتمثيلية الأبطال الرياضيين في المجلس الإداري الجديد للمؤسسة، ويتعلق الامر بالسادة : عبد النور الفدايني، السيد عبد الله الزين، السيد سعيد بولعوان، السيد حمادي حميدوش، السيد عبد العالي الناصيري.
وبذلك، بات المجلس الإداري الجديد للمؤسسة مشكلا، إلى جانب الأسماء الخمسة المشار إليها أعلاه كالتالي :
- السيد منصف بلخياط رئيسا
- السيدة نوال المتوكل
- السيد سعيد عويطة
- السيد عثمان فضلي
- السيد محمد براجع
- السيد عبد اللطيف بنعزي
الأعضاء الذين اختارهم الرئيس خلال الجمع العام ليوم 23 ماي 2018:
- مصطفى النجاري
- عزيز داودة
- نور الدين البويحياوي
- السيدة نادية بنعلي ممثلة لوزارة الشباب والرياضة 
- الأعضاء المؤسسون:
- السيد كمال لحلو
- السيد يونس المشرفي
- السيدة نزهة بيدوان
- السيد هشام الكروج
- السيد عزيز بودربالة
- السيد صلاح الدين بصير
- السيد امحمد العزاوي
- السيد خليل نعبد الله
وقد تقرر عقد اجتماع لاحق لتوزيع المهام ومباشرة عمل المجلس الإداري الجديد لولاية تمتد حتى 2022 .
وفي ختام الجمع العام، الذي تخلله حفل إطار أقامته المؤسسة سيرا على عادتها كل سنة،
على شرف أعضائها المنخرطين وعموم الحاضرين، رفع رئيس المؤسسة  السيد منصف بلخياط، أصالة عن نفسه ونيابة عن جميع الأبطال الرياضيين الأعضاء بها، برقية ولاء وإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 

مواضيع ذات صلة