مدرب الترجي قلق لهذا السبب

برغم سعادته بالتعادل الذي عاد به الترجي التونسي من المغرب، إلا أن معين الشعباني مدرب الترجي التونسي، حذر من مغبة السقوط في فخ استسهال مباراة العودة برادس مبديا قلقه الكبير من غياب ثلاثة من أعمدة الفريق.
وأبدى معين الشعباني أسفه الكبير لخسارة جهود 3 لاعبين، في إياب نهائي عصبة أبطال إفريقيا، الجمعة المقبل، أمام ضيفه الوداد البيضاوي، بسبب البطاقة الصفراء الثانية.
وقال الشعباني، في تصريحات تلفزيونية:
 "حققنا نتيجة إيجابية في الرباط (1-1)، إلا أن ما يقلقني حقا هو غياب معز بن شريفية وشمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي، عن مباراة الإياب، إلا أن لدي ثقة كبيرة في بقية العناصر، ومتأكد أنهم سيقدمون المطلوب منهم وأكثر".
وبخصوص ما إذا كانت نتيجة التعادل تفتح الباب للترجي بالإحتفاظ باللقب، قال الشعباني:
"حللنا بالرباط لنلعب الجولة الأولى للنهائي في ثوب البطل، وما دام أننا نجحنا في مقارعة الوداد بميدانه، فإنه بإمكاننا أن نحسم الأمور بميداننا حيث أتمنى حضور ما يزيد عن 60 ألفا من أحبائنا ليكونون سندا لنا". 
وتابع: "صحيح أن نتيجة التعادل إيجابية، لكنها تفرض علينا ألا نسقط في فخ الإستسهال، وأن نبقي أرجلنا على الأرض، لأنه حتى الآن لم يُحسم أي شيء، كما أن الوداد فريق قوي ومنظم، ويقدم أداء جيدا خارج قواعده".

 

مواضيع ذات صلة