لعبة الترجي مع الضغط على الوداد أصبحت مكشوفة

قال نادي الترجي التونسي إنه أرسل خطابا رسميا إلى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يعلن من خلاله تحفظاته ضد الحكم الغامبي باكاري غاساما الذي سيدير مباراة إياب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية بتونس بين الترجي والوداد البيضاوي.

واستند الترجي، حسب تقارير إعلامية تونسية، على أداء نفس الحكم خلال نهائي العصبة عام 2017 بين الأهلي المصري والوداد الذي توج بطلا لإفريقيا يومها، واعتبر النادي التونسي أن أداء غاساما كان منحازا للفريق المغربي.

وكانت الكونفدرالية الإفريقية قد عينت يوم السبت الماضي الحكم غاساما ليدير إياب نهائي عصبة الأبطال يوم الجمعة 31 ماي القادم.

وكانت الجامعة التونسية لكرة القدم وبإيعاز من الترجي قد وجه الدعوة إلى الإيطالي بيير لويجي كولينا رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وإلى ماسيمو بوساكا رئيس دائرة التحكيم في "فيفا" لحضور مباراة إياب النهائي يوم الجمعة القادم.

ومن خلال كل الإجراءات التي اتخدها ويتخدها النادي التونسي استعدادا للمواجهة ضد الوداد، يتضح أن التونسيين لن يتخلصوا أبدا من لعبة الضغط التي يمارسونها على خصومهم خلال مختلف المباريات القارية، وهي لعبة أصبحت مكشوفة للجميع. 

مواضيع ذات صلة