هؤلاء غابوا عن أول حصة للأسود

بدأ المنتخب الوطني المغربي، أمس الاثنين بالمركز الوطني لكرة القدم المعمورة (ضواحي مدينة سلا)، تربصا إعداديا، وذلك تحضيرا لخوض نهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر من 21 يونيو إلى 19 يوليوز 2019. 

وغاب عن أول حصة تدريبية للمنتخب الوطني أمس الإثنين كلا من كريم الأحمدي، حكيم زياش، نورالدين أمرابط، أسامة إدريسي، مبارك بوصوفة ونصير مزراوي الذين وصلوا ليلا لمقر إقامة النخبة الوطنية، فيما سيلتحق خالد بوطيب ونبيل درار اليوم الثلاثاء، وأحمد رضى التكناوتي وعبد العالي المحمدي بعد مشاركتهما لمباراتي الوداد البيضاوي والنهضة البركانية الثلاثاء مساء. 
أما منير المحمدي فسيتأخر إلى التاسع من يونيو الجاري لالتزامه بخوض المباريات الأخيرة رفقة فريقه مالقا بالقسم الثاني من الليغا الإسبانية.

مواضيع ذات صلة