المغرب التطواني يصعق الرجاء

حقق المغرب التطواني الأهم بملعب سانية الرمل،وهو يتجاوز عقبة الرجاء البيضاوي بثلاثة أهداف  لواحد برسم الدورة 29 من البطولة الوطنية في المباراة التي قادها الحكم رضوان جيد،ليقترب أكثرمن تأمين إستمراره مع الكبار بإستحقاق. 
النسور كانوا سباقين للتسجيل عن طريق زكرياء حدراف في الدقيقة 22،بالمقابل عدل نصير الميموني النتيجة لأصحاب الأرض في الدقيقة 36 من ضربة جزاء،قبل أن يسجل يونس الخواصي هدف الأمان  لفريقه في الدقيقة 55،وبعدها سجل الحلفي الثالث في مواجهة اظهر فيها الفريق التطواني رغبة كبيرة في الفوز في ظل المساندة الجماهيرية الكبيرة لعشاقه. 
المباراة في مجملها شهدت صراعا كبيرا في خط الوسط،وشهدت حضورا جيدا للاعب المكعزي من جانب الفريق التطواني الذي هدد مرمى الحارس الزنيتي في أكثر من مناسبة،بالمقابل ناور حدراف ياجور دون أن يركبوا كثيرا الدفاع التطواني والحارس بوناكة،،في صدام تراجع فيه المردود البدني الفريقين معا في الشوط الثاني، الذي شهد تراجعا للماط للوراء مع الإعتماد على المرتدات  مقابل ضغط كبير للرجاء لن يسفر عن أي جديد في ظل التكثل الدفاعي للاعبي الحمامة بحضور جيد لبلعروصي وباقي الكتيبة التطوانية التي تألق من جانبها أيضا يوسف بوشتة وكذا المكري ،ليتواصل ضغط الفريق المحلي الذي عاد ليسجل الشهد الثالث في الدقيقة 87 بواسطة أسامة الخلفي الذي خفف الضغط عن فريقه وساهم في تحقيق انتصاره السابع في بطولة هذا الموسم، رافعا به رصيده إلى 31 نقطة،بالمقابل تجمد رصيد الرجاء عند النقطة 52 .

مواضيع ذات صلة