الكوكب يودع البطولة الإحترافية الأولى

ودع الكوكب المراكشي البطولة الإحترافية بعد التعادل الذي حققه في المباراة التي جمعته بالوداد البيضاوي وبعد أن حقق المغرب التطواني فوزا كبيرا على الجيش الملكي.
وجاءت هذه المباراة قوية بين الفريقين خاصة من جانب الكوكب المراكشي الذي كان يبحث عن طوق النجاة وعدم النزول للقسم الثاني.
البداية جاءت مرعبة من الوداد البيضاوي حيث سيتمكن بابا توندي من إفتتاح حصة التسجيل في الثانية 25 من عمر الشوط الأول وهو الهدف الذي نزل كقطعة ثلج على لاعبي الكوكب المراكشي الذين لم يتأخروا من تسجيل هدف التعادل الذي جاء في الدقيقة 13 عندما سجل عبد الاله عميمي هدفا ولا أروع من ضربة خطأ قوية هزمت الحارس بدر الدين بنعاشور الذي كان ضعيفا في أدائه.
ظل الكوكب يناور بحثا عن الهدف الثاني وفعلا تأتى له ذلك في الدقيقة 26 عندما تحصل عن ضربة زاوية وبضربة رأسية رضا الزهراوي يسجل الهدف الثاني.
هذا الهدف جعل لاعبي الوداد يبحثون عن هدف التعادل وتأتى لهم ذلك في الدقيقة 40 عن طريق زهير المترجي الذي راوغ الدفاع وسجل هدف التعادل.
خلال الشوط الثاني سيتحصل الكوكب عن ضربة جزاء بعد خطأ فادح إرتكبه الحارس بنعاشور تكلف بتنفيذها عميمي الذي سجل الهدف الثالث.
وتواصلت المباراة بندية كبيرة من الفريق المراكشي الذي كان يبحث عن إضافة أهداف أخرى وعينه على مباراة الجيش الملكي والمغرب التطواني.
الدقيقة 83 الوداد البيضاوي سيتحصل على ضربة جزاء عندما لمس عبد الإله عميمي الكرة بيده وتكفل بتنفيذها صاحب الإختصاص محمد الناهيري الذي سجل هدف التعادل الذي قضى على أحلام الكوكب المراكشي.
الكوكب المراكشي إحتل المركز 15 برصيد 30 نقطة.

 

مواضيع ذات صلة