رقم متميز للحواصلي لم يسبقه إليه أحد

الرقم هو 22 هدفا التي استقبلتها مرماه الموسم المنصرم وهو نفس عدد الأهداف التي استقبلها الموسم الحالي.
الرقم قاد من خلاله الحسنية لنفس الإنجاز وهو المشاركة للمرة الثانية تواليا في مسابقة قارية وهو ما لم يحدث منذ فترة محمد فاخر لنا توج بلقبين للبطولة وشارك في عصبة الأبطال الأفريقية.
الحواصلي أحسن حارس في الكاف والذي لم تسجل عليه الأهداف في 9 من أصل 14 مباراة شارك فيها.
كل هذه الأرقام لا يمكن ان تكون مصادفة هذه ارقام اجتهاد وعنوان كفاءة وتميز.
الحواصلي إنتهى عقده مع الحسنية وسيواصل هناك دورة تدريبية لحراس المرمى لاسبوعين قبل ان يأخذ عطلته.
فرق كبيرة وعديدة تطارد هذا الحارس وسيدينو قد يصاب بالجنون ما لم يمدد معه عبد الرحمان.
باختصار ترقبوا الحواصلي الموسم المقبل قاريا ان شاء الله لمن ليس في الكونفدرالية بل في عصبة الأبطال..

 

مواضيع ذات صلة