استجواب بلاتيني ضمن تحقيق حول منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022

أكد مصدر قضائي لوكالة "رويترز" أن ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم خضع لاستجواب من قبل الشرطة الفرنسية اليوم الثلاثاء حول منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022.

وقال وليام بوردون محامي بلاتيني إن موكله بريء من كل الاتهامات الموجهة إليه.

وكان موقع التحقيقات الفرنسي "ميديا بارت" هو أول من أورد خبر إلقاء القبض على النجم السابق للكرة الفرنسية واستجوابه.

ويقود مكتب المدعي العام المالي الفرنسي، والمتخصص في التحقيق في الجرائم المالية والفساد، تحقيقا منذ 2016 في عملية منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022. وينظر المحققون في مخالفات محتملة تشمل فساد شخصي والتآمر واستغلال نفوذ.

وقال مسؤولون في اللجنة المنظمة لنسخة قطر 2022 إنه ليس لديهم أي تعليق فوري.

وافادالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه على علم بالتقارير المتعلقة ببلاتيني، الذي كان يشغل في السابق منصب نائب رئيس المؤسسة الدولية، لكن الفيفا قال إنه ليس لديه تفاصيل عن التحقيق.

وأضاف الفيفا في بيان "يؤكد الاتحاد الدولي لكرة القدم التزامه الكامل بالتعاون مع السلطات في أي دولة في العالم تجري تحقيقات تتعلق بأنشطة كرة القدم".

وأ جبر بلاتيني على ترك منصبه كرئيس للاتحاد الاوروبي للعبة بعد أن خضع لتحقيق في قضية أخرى تتعلق بمبلغ 1.8 مليون فرنك سويسري (1.8 مليون دولار) حصل عليها من الفيفا في 2011. وتم تبرئة ساحته في هذه القضية.

وكان بلاتيني مهاجما في حقبة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وسجل الكثير من الأهداف مع سانت ايتيين الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي. وشارك بلاتيني في ثلاث نسخ لكأس العالم وكان قائدا للتشكيلة عندما بلغت فرنسا نصف نهائي البطولة عامي 1982 و1986.

مواضيع ذات صلة