حوار ملغوم بين النجوم والسناجب

يعود المنتخب الغاني للظهور مجددا وكالعادة في نهائيات الكان، والتي لا تحلو المسابقة القارية إلا بتواجده كبطل تقليدي وأحد المرشحين دائما للصعود إلى منصة التتويج، مهما كانت قوته وصحة أجوائه وطينة أسمائه.
الغانيون أوقعتهم المجموعة السادسة إلى جانب حامل اللقب الكامرون وخصمين آخرين مشاغبين وغير خطيرين هما غينيا بيساو والبنين، والترشيحات تصب في مصلحتهم لحجز بطاقة عبور سهلة إلى دور الثمن، سواء في الصدارة أو الوصافة، رغم أن عيون زملاء "أندري أيوو" تنظر إلى الآفاق العليا والمربع الذهبي كأقل رهان، وليس حسابات تجاوز المحطة الأولى المضمونة سلفا في مفكرتهم.
النجوم السوداء وبتشكيلة مميزة من اللاعبين وجيل أدمن المنافسة مع بعض على الواجهة القارية والعالمية، يخططون للتألق بالأراضي المصرية وحصد الأخضر واليابس بداية من اللقاء الأول أمام بنين، بعدما تلقوا ما يكفي من دروس الإخفاق وإستعصاء ربح اللقب في النسخ السالفة، علما أن التاج الذهبي يأبى تزيين رؤوسهم لمدة وصلت إلى 37 عاما.
هذا وقد رتب فرسان المدرب كويسي أبيا أوراقهم بالإمارات العربية المتحدة لمدة 3 أسابيع، شحنوا فيها البطاريات وجهزوا العتاد لغزو الإسماعيلية بداية، بإنتصارات تمكنهم من بعث رسالة حضورهم إلى مصر للعودة بالكأس، في وقت سيكون فيه الخصم الأول منتخب البنين في مهمة صعبة لتجاوز عقبة دور المجموعات، لكنه يطمح إلى التأهل في المركز الثالث مستفيدا من نظام البطولة الجديد.
سناجب بنين وبعد معسكرها الناجح بمراكش وضعت مخططا لزرع ألغام في وجه خصومها الثلاثة، وتنوي إيقاع الغانيين فيه في أول معركة، لعلها تضرب أكثر من عصفور بحجر واحد.
البرنامج
الثلاثاء 25 يونيو 2019
ملعب الإسماعيلية: س21: غانا ـ بنين

 

مواضيع ذات صلة