اللجنة الطبية لكأس الأمم تعتمد خطة طبية لإنقاذ أي لاعب في أي ظرف طارئ

أعلن محمد سلطان، رئيس اللجنة الطبية لكأس أمم إفريقيا 2019، عن توفير كافة الإمكانيات اللازمة لإنقاذ أي لاعب في حال حدوث ظرف طارئ. وقال سلطان في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، بالقاهرة، إن المسابقة شهدت حالتين في غاية الصعوبة، الأولى لصامويل كالو مهاجم منتخب نيجيريا الذي سقط مغشيا عليه في التدريب، والكاميروني جويل طاغو الذي تم استبعاده من الكان بسبب مشكل في الشريان التاجي.

وأضاف سلطان "لم نشعر بالمفاجأة من الواقعتين، لأننا وضعنا خطة تشمل جميع الاحتياطات من بينها السقوط المفاجئ للاعبين في المستطيل الأخضر، وخاصة أن هذا الأمر يتكرر مع كثرة الالتحامات إلى جانب الحالات الطارئة مثل أزمات القلب وبلع اللسان".

وأشار إلى أنه تم وضع خطة طبية لكل مباراة بالمسابقة وتخصيص وفد مع كل منتخب مشارك جاهز لأي ظرف طارئ إلى جانب وضع وحدات إسعاف مجهزة داخل فنادق إقامة البعثات . وسجل المسؤول ذاته أنه في كل مباراة يكون هناك ما يعرف بالمدير الطبي الخاص باللقاء، والذي يكون على تواصل دائم مع جميع المستشفيات والوحدات العلاجية المجاورة للملعب، لسهولة توجيه أي حالة تحتاج إلى رعاية طبية فورية، كما يتم عقد اجتماع تنسيقي بين اللجنة ووزارة الصحة لتأمين الملاعب والانتقالات من وإلى الملعب إلى جانب تخصيص رقم طوارئ في فنادق الإقامة بعدة لغات.

وتستضيف مصر كأس أمم افريقيا، ما بين 21 يونيو الجاري و19 يوليوز المقبل، بمشاركة 24 منتخبا، موزعا على 6 مجموعات.

مواضيع ذات صلة