رونار: المنتخبات التي تبدأ كأس إفريقيا بشكل جيد لاتذهب بعيدا

كشف الناخب الوطني هيرفي رونار، خلال الندوة الصحفية التي عقبت مباراة المنتخب المغربي أمام كوت ديفوار،والتي عقدها اليوم بقاعة الندوات بملعب السلام،بأن أهم شيء يحرص عليه،هو التأهل  والتواجد على رأس المجموعة،معترفا بصعوبة إصطدام أسود الأطلس بالفيلة الإيفوارية،وشدد رونار على صعوبة مواجهة يوم غد بالنظر للقوة البدنية الكبيرة التي يتوفر عليها لاعبو المنافس،وحرصهم على اللعب كمجموعة مكتملة الصفوف،وفي هذا السياق تحدث قائلا:"نركز كثيرا على التأهل، وضرورة التواجد في رأس المجموعىة،اللاعبون في أتم الجاهزية نتدرب بشكل جيد،والمباراة لن تكون سهلة على المنتخبين معا،يجب أن نركر كثيرا حتى نكون في أتم الإستعداد لتحقيق نتيجة إيجابية"وتابع مروض الأسود:"أنا سعيد بتدربي المنتخب المغربي،وأحتفظ بذكريات رائعة مع الفيلة،أتمنى أن نكون في المستوى ونسعد كافة الجماهير المغربية، في مواجهة سأتيح فيها الفرصة لبعض الأسماء كنصير مزراوي".

إلى ذلك أوضح رونار بأن كل المنتخبات التي تبدأ قوية في نهائيات كأس أمم إفريقيا على مر التاريخ، لاتذهب بعيدا،وتحدث قائلا:"نحاول العمل بهدوء وتركيز، كل المنتخبات التي تظهر بقوة في الأول،يتراجع مستواها،وفي غالب الأحيان لاتذهب بعيدا، لذلك نحاول الإستمتاع بكامل وقتنا والتحضير بشكل جيد".
وعن إمكانية إعتماده على يوسف النصيري كرأس حربة، كشف رونار:"دخلت بالنصيري كمهاجم متقدم أمام ناميبيا،وسنواصل التحضير اليوم بحصة تدريبية جديدة، لكوت ديفوار، وسنقحم كل لاعب نراه مناسبا للمباراة، لأن مباراتنا ضد كوت ديفوار ستكون مناسبة للذهاب عيدا في المنافسة الإفريقية".
وعن إحساساه بإمكاتنية التتويج رفقة المنتخب المغربي من جديد، بكأس إفريقيا، بعدما توج بها سابقا مع زامبيا وكوت ديفوار كشف رونار، بأن المشوار في المنافسة القارية مازال طويلا،وبأنه يحرص على الإشتغال مع لاعبيه، من أجل تجهيز المجموةعة القادرة على إسعاد الجمهور المغربي.

مواضيع ذات صلة