الجزائر تشكل عقدة، لكن معنويات السنغال الأقوى

يهيمن المنتخب الجزائري على سجلّ مواجهاته المباشرة مع نظيره السنغالي بصورة ملحوظة، قبل ملاقاته اليوم ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثالثة ببطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 في مصر.
وفاز "محاربو الصحراء" على "أسود التيرانغا" في 12 من إجمالي 21 مباراة جمعت بينهم (57 في المئة)، مقابل 4 انتصارات سنغالية فقط، و5 تعادلات.
ويعود الفوز السنغالي الأخير إلى ما قبل 11 عامًا، بهدف نظيف سجّله إبراهيما فاي في إطار التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2010.
وحققت السنغال انتصاراتها الأربعة بالتتالي، بين عامي 2001 و2008، في حقبة سيطرت خلالها تمامًا على الجزائر، بينما فشلت في تحقيق أي انتصار آخر سواء قبلها أو بعدها.
ومنذ 2008 التقى المنتخبان في أربع مناسبات، فازت خلالها الجزائر 3 مرات، بنتيجة 3ـ2 في تصفيات مونديال 2010، و2ـ0 في كأس الأمم الإفريقية 2015، و1ـ0 في مباراة تجريبية 2015، قبل أن يتعادلا 2ـ2 في دور المجموعات من النسخة الماضية للبطولة القارية.
وتعد مواجهة اليوم، الثالثة بين المنتخبين في كأس الأمم الإفريقية.

لكن رغم هذا الإمتياز يُعزِّز معنويات المنتخب السنغالي في مواجهة اليوم أمام الجزائر، تحقيقه الفوز في آخر سبع مباريات له بمختلف البطولات.
وخلال هذه المباريات السبع لم تهتز شباك "أسود التيرانغا" سوى مرة واحدة فقط.
وفي افتتاحية مبارياته بكأس أمم إفريقيا الجارية، فاز المنتخب السنغالي على طنزانيا بهدفين نظيفين، سجلهما كيتا بالدي مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، وكريبن دياتا لاعب وسط كلوب بروج البلجيكي، الذي تعرّض لإصابة ستبعده عن بقية مباريات دور المجموعات من البطولة.

مواضيع ذات صلة