كأس إفريقيا 2019: فوز تاريخي لمدغشقر يضعها على مشارف ثمن النهائي

باتت مدغشقر على مشارف الدور ثمن النهائي بفوزها التاريخي على بوروندي 1-صفر الخميس في الاسكندرية في ختام الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم في مصر.

وتدين مدغشقر بفوزها الأول في مشاركتها الأولى في النهائيات القارية إلى لاعب وسط شارلروا البلجيكي ماركو إيلايماهاريترا الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 76.

وأكدت مدغشقر عرضها الرائع في المباراة الأولى أمام غينيا عندما أرغمت الأخيرة على التعادل 2-2، فرفعت رصيدها إلى 4 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف نيجيريا التي كانت تغلبت على غينيا 1-صفر الأربعاء في افتتاح الجولة الثانية للمجموعة وباتت أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي بتصدرها برصيد 6 نقاط، قبل أن تلحق بها مصر المضيفة بفوزها على الكونغو الديموقراطية 2-صفر الأربعاء أيضا ضمن المجموعة الأولى.

وتخوض مدغشقر مباراتها الثالثة الأخيرة في المجموعة ضد نيجيريا الأحد المقبل، ويكفيها التعادل لمرافقة الأخيرة إلى ثمن النهائي باعتبارها وصيفة للمجموعة، كما أن النقاط الأربع التي تملكها الآن، قد تخول لها التأهل كأحد أفضل أربع منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

واستحق المنتخب الملغاشي الفوز لأنه كان الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة خصوصا الشوط الأول وخلق مهاجموه العديد من الفرص التي تفننوا في إهدارها خاصة شارل أندريا وفانيفا أندرياتسيما، كما أن تألق حارس المرمى البوروندي جوناثان ناهيمانا حال دون تمكن مدغشقر من افتتاح التسجيل.

وبدأ ناهيناما تدخلاته الرائعة في الدقيقة عشرة عندما أبعد ضربة حرة جانبية لعبها أندريا بذكاء لكن الحارس البوروندي فطن لمحاولته وحولها إلى ضربة زاوية لم تثمر (14).

وواصل الحارس البوروندي تألقه بتصديه ببراعة لتسديدتين قويتين في ثوان قليلة، الأولى كانت جانبية من الجهة اليمنى لرومان ميتانير أبعدها من أمام أندرياتيسما المنفرد فارتدت إلى أندريا الذي سددها قوية بيمناه من مسافة قريبة تصدى لها الحارس ببراعة قبل ان يشتتها الدفاع (19).

وأهدر أندريا فرصتين بسبب الرعونة الأولى عندما تلقى كرة خلف الدفاع فانطلق منفردا وتوغل داخل المنطقة لكنه تباطأ في تسديدها فتدخل المدافع عمر نغادو في توقيت مناسب وحولها إلى ركنية لم تثمر (25)، والثانية بالطريقة ذاتها ففضل السقوط داخل المنطقة للحصول على ضربة جزاء بدل التسديد لكنه فشل في خدع الحكم التونسي هيثم قيراط (36).

وانقذ المدافع كريستوف ندوواروغيرا مرماه من هدف محقق بابعاده رأسية أندريا من باب المرمى اثر ضربة زاوية (44).

ولم تتغير الحال في الشوط الثاني حيث واصلت مدغشقر ضغطها بحثا عن الهدف لكن بوروندي كادت تخطف هدفا في الدقيقة 64 برأسية لمهاجم شبيبة القبائل الجزائري عبدول فيستون مرت بجوار القائم الأيسر.

وتحسن أداء بوروندي بعد هذه الفرصة وفرضت سيطرتها في وسط الملعب واستحوذ لاعبوها على الكرة امام تراجع للاعبي مدغشقر.

وتدخل الحارس الملغاشي ملفين أدريان ببراعة لابعاد ضربة حرة مباشرة من خارج المنطقة لغايل بيغيريمانا (68).

لكن سرعان ما استعادت مدغشقر السيطرة على مجريات المباراة وحصلت على ضربة حرة مباشرة من حافة المنطقة سددها إيلايماهاريترا قوية رائعة بيمناه وأسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس ناهيمانا (76).

وأنقذ الحارس البوروندي مرماه من هدف ثان من ضربة حرة مباشرة لإيلايماهاريترا من خارج المنطقة (88).

مواضيع ذات صلة