جيريس يبحث عن إظهار "قيمة" تونس ضد مالي

شدد المدرب الفرنسي ألان جيريس على أهمية أن يظهر المنتخب التونسي قيمته الفعلية في مباراته الجمعة ضد مالي في منافسات الجولة الثانية من المجموعة الخامسة لبطولة كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم، بعد التعادل المخيب (1-1) في المباراة الأولى ضد أنغولا.

وقال جيريس في مؤتمر صحافي الخميس عشية خوض نسور قرطاج على ملعب السويس، لقاء الجولة الثانية ضد مالي المتصدرة بعد فوزها على موريتانيا 4-1 في الجولة الأولى "المباراة الأخيرة لا تتناسب مع قيمة المنتخب وما هو قادر على تحقيقه، لذا عملنا تركز بطبيعة الحال على إعادة الأمور الى نصابها واستعادة ما نحن قادرون على تحقيقه".

وأضاف "هذا قبل أي أمر آخر ما يجدر القيام به لنكون على قدر المباراة التي تنتظرنا"، لاسيما وأن المنتخب المالي قدم عرضا هجوميا قويا في لقائه الأول أمام موريتانيا التي تشارك للمرة الأولى في البطولة القارية.

وعكست النتيجة الافتتاحية لتونس، ثاني المنتخبات الإفريقية ترتيبا (بعد السنغال) في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، خيبة أمل لاسيما وأنها كانت التعادل الأول لأحد المنتخبات المصنفة على رأس المجموعات الست في الجولة الأولى لدور مجموعات البطولة المقامة في مصر.

لكن اللاعب التونسي الياس السخيري شدد على ضرورة عدم الإفراط في التشاؤم من المباراة الأولى، قائلا في المؤتمر نفسه "كنا سيئين في المباراة الأولى لكننا حققنا التعادل، وعلى رغم ذلك لا زلنا نتمتع بأوراق بين أيدينا ويجب أن نكون مدركين لذلك. سنقيّم الأمور في النهاية لكن في الوقت الراهن لا زالت أوراقنا بين أيدينا وكل شيء ممكن. لنعش اللحظة الحالية، نستمتع، نستفد، ونقوم بتقييم الأمور في النهاية".

وتابع لاعب نادي مونبلييه الفرنسي "ندرك بأن المباراة التي قدمناها أمام أنغولا لم تكن مستوانا المعهود (...) لم نختبئ، ندرك المستوى الذي قدمناه. نريد أن نظهر وجها آخر"، متوقعا مباراة صعبة ضد مالي لاسيما وأن اللقاء سيقام عند الساعة 1630 بالتوقيت المحلي (1430 ت غ)، أي يتوقع أن يكون "في ظل حرارة مرتفعة".

وشدد السخيري على أن كل اللاعبين "مستعدون" لمواصلة البحث عن لقب ثانٍ لتونس في البطولة بعد 2004 حين توجت على أرضها.

مواضيع ذات صلة