ملاعب البرازيل تثير الغضب في كوبا أمريكا

انتقد مدربون ولاعبون أرضية ملاعب كوبا أمريكا، ووصفوها بالسيئة التي لا تتناسب مع بطولة عريقة ومن أهم المنافسات على مستوى العالم.
وأوضح تيتي مدرب البرازيل، أنه من غير المعقول أن تجرى مباراة على ملعب غريميو الذي احتضن مباراة منتخب بلاده أمام باراغواي أمس الأول.
وقال تيتي إن ملاعب البطولة تصعب فيها السيطرة على الكرة، مشيرًا إلى أن جميع اللاعبين تذمروا منها.
وأضاف: "اضطررنا إلى لمس الكرة ثلاث مرات من أجل تمريرها إلى الأمام.. من السخافة اللعب على ملعب بهذا السوء وفي أي مكان في العالم".
أما ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين، فقد أشار إلى أنه من غير المناسب أن يلعبوا على مثل هذه الملاعب، مؤكدًا أنه عندما اشتكى منها لم يكن يلتمس الأعذار لمستوى فريقه.
فيما أكد لاعبه ليونيل ميسي أن الكرة تقفز كثيرًا، والأمر سيئ بالنسبة لهم، مبينًا أنه في مباراة قطر عندما أراد تسديد الكرة اصطدمت قدمه بقطع عشب غير مثبت جيدًا".
كما عد الأوروغوياني لويس سواريز والكولومبي جيمس رودريغيز أرضيات الملاعب معيقة للانطلاق والتمرير بشكل جيد.
وكان لملعبي فونتي نوفا في السلفادور وماراكانا في ريو النصيب الأكبر من الانتقادات.

مواضيع ذات صلة