رياض محرز: الفوز على السنغال لم يكن غايتنا النهائية

رفض عميد المنتخب الجزائري, رياض محرز اليوم السبت, "التهليل" بالفوز المحقق على حساب السنغال (1-0) يوم الخميس الفارط بالقاهرة, والذي ضمن التأهل للخضر الي الدور ثمن النهائي لكأس الأمم الافريقية التي تحتضنها مصر ما بين 21 يونيو و19 يوليو. وقال لاعب مانشستر سيتي خلال ندوة صحفية نشطها بملعب السلام قائلا:" "لا ينبغي الاحتفال كثيرا, والفوز على السنغال لم يكن غايتنا النهائية, يجب الحفاظ على التركيز تحسبا لبقية مشوار المنافسة. طموحاتنا لم ترتفع, نحن نطمح منذ البداية في الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في المسابقة. فالجميع مركز على هذا الهدف, حيث أعطانا الفوزان مزيدا من الثقة في النفس. 
سنخوض الدور ثمن النهائي برغبة كبيرة." فبعد تحقيق الفوز بالمباراتين الأوليين للدورة أمام كينيا (2-0) ثم السنغال (1-0), يأمل الخضر في مواصلة تألقهم,أمام منتخب "طايفا سطارز" الذي ودع تقريبا المنافسة بعد تسجيله لانهزامين. و يتمنى المنتخب الجزائري تكرار إنجاز دورة 1990 بالجزائر, لما سجل الفريق ثلاثة انتصارات متتالية في الدور الأول, وهذا قبل مباراة يوم الاثنين بملعب السلام بالقاهرة, (سا 00ر20) بتوقيت الجزائر لحساب الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الثالثة. 
وأضاف محرز قائلا:" يلعب الجميع من اجل المجموعة, أنا عضو في المجموعة, وها ما شاهدناه في مباراة السنغال. الجميع يلعب للجميع, و ا أحد يعتمد الغش اوالانانية. و طبيعيا أن تبرز المهارات الفردية للاعبين عندما نعتمد اللعب الجماعي." ولم يبخل رياض بالثناء على المدرب جمال بلماضي الذي كان جالسا بجانبه خلال الندوة الصحفية معتبرا إياه ب"التقني الجيد" حيث ختم يقول:" لا اريد التحدث كثيراعن المدرب خاصة و أنه بجانبي (يضحك). إنه تفني جيد. نعمل معه كثيرا الجانب التكتيكي, خلافا للمدربين السابقين. إنه يلح كثيرا على أشياء عديدة في الميدان كما أنه يجد دائما الكلمات المناسبة لتحفيزنا. اللاعبون بلغوا درجة من النضج على غرار المتحدث, فغولي وماندي وحتى بونجاح. إنه خليط جيد. نسعى لنقل التجارب المكتسبة في الدورات السابقة. لقد عمل المدرب كثيرا على مستوى التحفيز. لسنا منتخب البرازيل. لكن نرغب في أن يكون الشعب الجزائري فخورا بنا. سنواصل اللعب بكل طاقاتنا". 

مواضيع ذات صلة