هكذا رد رونار على الصحافة المصرية

كشف الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي، حقيقة انتقاله للتدريب في مصر، عقب انتهاء أسود الأطلس من المشاركة في النسخة الحالية . وربطت العديد من التقارير بين انتقال رونار للعمل في مصر وقيادة الأهلي، أو الزمالك أو بيراميدز، خاصة بعدما أعلن المدرب صاحب الـ50 عاماً الرحيل بشكل رسمي عن تدريب المغرب بعد "كان 2019"  ليبدأ مهمة جديدة.
وانهال الإعلام المصري على رونار بالأسئلة في جميع مؤتمراته الصحفية، منذ وصول أسود الأطلس إلى القاهرة، حول إمكانية توليه تدريب أحد الأندية المصرية الثلاثة بعد نهاية المسابقة، ولكنه رفض بشكل قاطع، مؤكداً أنه يركز مع منتخبه الذي يسعى للفوز بلقبها لتكون خير ختام لمشواره المميز مع المغرب.
وبسبب كثرة الأسئلة قرر المدرب الفرنسي الرد على أخبار توليه أحد الأندية المصرية، مؤكداً أنه منذ قرابة 10 سنوات، وهو يستمع لأخبار كل عام حول اقترابه من تدريب أحد الأندية في مصر أو تدريب منتخب الفراعنة، ولكن ذلك لم يحدث طوال تلك المدة الكبيرة، ما يؤكد أنها إشاعات لا ترتقي لأي شيء من الصحة.
وتحدث رونار مؤكداً أنه لا توجد مفاوضات معه، سواء من الأهلي أو الزمالك أو بيراميدز، كما أن المنتخب المصري لا يحتاج لمدرب مع وجود المدرب المتميز خافيير أغيري، وهو مستمر مع المغرب حتى نهاية الكأس.
المدرب قال إنه بعد الانتهاء من كأس الأمم سيعلن قراره النهائي بشأن الاستمرار من عدمه على رأس القيادة التقنية للمغرب، ولكن ما يشغله حالياً هو التحضير لبقية المباريات، ومواصلة المسيرة حتى التتويج باللقب الغالي

مواضيع ذات صلة