كأس إفريقيا للأمم: لوروا يتوقع نهائيا ببن المغرب ومصر

إعتبر الفرنسي كلود لوروا، الخبير في كرة القدم الإفريقية، أن مباراة المغرب وكوت ديفوار  كانت من بين اقوى وامتع المباريات في الدور الأول من كأس إفريقيا للأمم 2019، وأنها تميزت بأسلوب تكتيكي محض، مضيفا في دردشة مع "المنتخب " ان اللاعبين المغاربة، كانوا أكثر حضورا داخل المستطيل الأخضر، مضيفا: "أرشح أسود الأطلس للقوز باللقب القاري، بسبب نوعية لاعبيه وانسجامهم وأيضا بسبب قيادتهم من قبل المدرب رونار"

وأضاف المدرب الفرنسي الذي سبق له التتويج بالكان رفقة منتخب الكاميرون عام 1988،قوله: " أتمنى أن يحصد هيرفي رونار لقبه الثالث بالمأس الافريقية، لأنه مدرب يمتلك الخبرة الكافية في القارة السمراء، ويقود منتخبا قويا يتوفر على مجموعة متكاملة ومنسجمة".

وشدد لوروا ان مهمة المغرب نحو اللقب لن تكون سهلة أبدا في ظل وجود منتخبات قوية على رأسها منتخب البلد المنظم الفراعنة، الذي قال عنه إنه  الأبرز للفوز بكأس الأمم الإفريقية أيضا، بالنظر إلى مجموعة من العوامل، أهمها أنه يلعب أمام جماهيره العريضة، إضافة إلى أنه يتوفر على الخبرة الكافية في مثل هذه التظاهرات، خاصة أنه يضم اللاعب محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول الإنجليزي الذي قاده للفوز بلقب عصبة أبطال أوروبا، خاتما تصريح بقوله: "رغم انه من الصعب التكهن بمجريات كأس أفريقيا  لكنني أعتقد أن النهائي سيجمع المغرب ومصر".

مواضيع ذات صلة