ضربة موجعة لنسور قرطاج

تسير الأمور من سيئ لأسوأ بالنسبة للمنتخب التونسي، بعد أن عجز عن تحقيق الانتصار الأول في كأس أمم أفريقيا المقامة حالياً في مصر، لتزيد الغيابات المرتقبة ضد منتخب موريتانيا، في الجولة الثالثة من الدور الأول، من متاعب المدرب الفرنسي آلان جيريس.
وأكد طبيب منتخب نسور قرطاج، سهيل الشملي، أن اللاعب أيمن بن محمد سيغيب رسمياً عن مباراة "المرابطون"، بسبب شكواه من إصابة ألمت به على مستوى العضلة الضامة، وذلك بعد احتكاك خلال مباراة مالي، التي انتهت بتعادلٍ بهدفٍ لكلّ منهما.

وقال طبيب الفريق في شرحه لحالة لاعب النادي الترجي: "لقد أخضعنا اللاعب لفحوصات طبية مركزة، بالرنين المغناطيسي، ورغم أن الإصابة ليست خطيرة، غير أن اللاعب بن محمد سيغيب، بسبب حاجته إلى راحة لا تقل عن 4 أيام".
وسيخسر المنتخب التونسي جهود أحد أبرز لاعبيه خلال أول مباراتين، غيلان الشعلاني، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية خلال مباراة مالي، بعد أن كانت الأولى في اللقاء الأول ضد منتخب أنغولا، ما سيشكل ضربة قوية للفريق، لفقدان أبرز لاعب على مستوى خط الوسط.

وسيكون المنتخب التونسي مجبراً على تدارك الخيبات الأولى، عبر تحقيق فوز ضد المنتخب الموريتاني، إذ يكتفي زملاء يوسف المساكني بنقطتين في نصيبهم، ما سيجعل المباراة قوية، وبخاصة أن حظوظ المنافسة قائمة بقوة، بعدما امتلك "المرابطون" نقطة واحدة بتعادلهم السلبي أمام أنغولا.
وجاء المنتخب التونسي في المركز الثاني برصيد نقطتين، بينما احتل مالي صدارة الترتيب برصيد أربع نقاط، أما منتخب أنغولا فجاء ثالثاً بنفس رصيد نسور قرطاج، في حين حلّ منتخب موريتانيا في المركز الأخير بنقطة واحدة.

مواضيع ذات صلة