ياجور: نافست لاعبا دوليا وهدافا

عبر المهاجم المخضرم محسن ياجور هداف الرجاء البيضاوي، عن سعادته الكبيرة بالتتويج بلقب هداف البطولة الإحترافية للموسم الثاني على التوالي والذي لم يتحقق في نظره بسهولة، بعد المنافسة الشرسة من اللاعب لابا كودجو مهاجم النهضة البركانية الذي يملك كل مواصفات الهداف الكبير من خلال الإمكانيات التي يتوفر عليها. مؤكدا على أن الصراع بينهما إمتد إلى غاية آخر دورة، ليقتسما صدارة الهدافين برصيد 19 هدفا. وهو رصيد إعتبره جد مهم بعدما نجح في تحسين رقمه السابق الذي حققه الموسم الماضي الذي أنهاه برصيد 16 هدفا.
ومن جهة أخرى لم ينس تقديم الشكر لباقي زملائه على المساعدات التي قدموها له من خلال التمريرات الحاسمة التي ساعدته على تسجيله كل تلك الأهداف، معتبرا أنه بدونهم ما كان سينجح في التتويج بلقب الهداف. وأضاف أن تركيزه كان موجه لخدمة مصلحة الفريق والبحث عن النتائج الإيجابية والمنافسة على درع البطولة، أكثر من بحثه عن الأهداف الشخصية التي ستخدم مصلحته لوحده. مؤكد على أن الرجاء يحتل مكانة مهمة في حياته ولها حب خاص، وأن الفضل يعود له إلى كل ما وصله اليه في مشواره الكروي
وفي ختام حديثه إعتبر ما حققه مع الرجاء البيضاوي هذا الموسم، نتائج جيدة بعد التتويج بلقبي كأس الكونفدرالية والكأس الممتازة وإحتلال المرتبة الثانية في منافسات البطولة الإفريقية والتي ستسمح لهم للعودة من جديد للمشاركة في منافسات عصبة الأبطال الإفريقية. و وعد الجماهير الرجاوية بالمزيد خلال الموسم المقبل، والتتويج بأكبر عدد من الألقاب وفي مقدمتها درع البطولة الإحترافية وعصبة الأبطال.

 

مواضيع ذات صلة