التغييرات طالت حراسة المرمى والدفاع

تماما وكما توقعت "المنتخب" في مواكبتها الدقيقة للفريق الوطني بمصر، فإن هيرفي رونار المدرب والناخب الوطني قرر إجراء عدد من التعديلات على تشكيل الفريق الوطني، إذ قرر إراحة كل من العميد المهدي بنعطية والظهير الأيمن نبيل درار والحارس ياسين بونو.
وبخلاف خط الدفاع وحراسة المرمى اللذين شهدا تغييب ثلاثة لاعبين دفعة واحدة، فإن خطي الوسط والهجوم حافظا على التوابث ونفس العناصر التي واجهت منتخب الفيلة في الجولة الثانية وحققت الفوز الثاني تواليا.
ويطمح الفريق الوطني إلى تحقيق الفوز أو التعادل في مباراة اليوم أمام جنوب إفريقيا، للبقاء في صدارة المجموعة ومواجهة أحد ثوالث المجموعات 2 أو 5 أو 6 يوم الجمعة القادم بملعب السلام بالقاهرة، نفس الملعب الذي خاض فيه الفريق الوطني مبارياته الثلاث عن الدور الأول.

مواضيع ذات صلة