هنا القاهرة.. سعادة لاتوصف للجماهير المغربية

هللت الجماهير المغربية التي تواجدت بملعب السلام، للإنتصار الثالث الذي حققه المنتخب المغربي الأول، في نهائيات كأس أمم إفريقيا في نسختها 32 بمصر، وإحتفل عشاق أسود الأطلس مع الجمهور الجزائري،بتصدر المنتخب المغربي لمجموعته الرابعة.
وفي الوقت الذي فضلت فيه بعض العائلات والمشجعين مغادرة ملعب السلامن دون مشاهدة مباراة الخضر وطانزانيا،فإن بعض عشاق الأطلس فضلوا البقاء  في ملعب السلام،لمساندة الجزائر في أجواء رائعة خلقها مشجعو البلدين الشقيقين.
القاهرة كانت فأل خير على المنتخب المغربي الأول، الذي لن يغادرها صوب مدينة أخرى، وحتى الناخب الوطني هيرفي رونارن ظهر سعيدا في الندوة الصحفية وهو يؤكد بأن عناصره تعودت على الأجواء في العاصمة المصرية، التي ستشهد تحدثا جديدا للعناصر الوطنية الجمعة المقبلة،حيث يحدوها طموح للذهاب إلى أبعد في أبرزمنافسة قارية.

 

مواضيع ذات صلة