فنان كويتي عاشق للأسود والمغاربة توصل بقميص من هذا الأسد

نشر الفنان الكويتي الكبير مصعب العنزي، على حسابه بالموقع الإجتماعي "أنستغرام"، صورة له وهو يحمل قميص المنتخب المغربي توصل به من لاعب المنتخب الوطني فيصل فجر مباشرة بعد نهاية مباراة الأسود وجنوب إفريقيا التي شهدت هزيمة بافانا بافانا بهدف دون مقابل، وقعه امبارك الأسود، عن آخر جولة لدور المجموعات لكأس إفريقيا للأمم المقامة حاليا بمصر.
ويوجد حاليا الفنان الكويتي بمصر، حيث يفضل متابعة مباريات المنتخب الوطني ومساندته في العرس الإفريقي، ،هو ما يؤكد على مصعب العنزي يكن حبا للمغرب والمغاربة.
ويعتبر الفنان الكويتي سفيرا للأغنية المغربية، حيث يساهم في إغناء "ريبرتوار" الفن الغنائي المغربي، بأغاني ملحمية، خاصة تلك المتعلقة بالأغاني الوطنية، حيث سبق له أن ألف "أوبيريت" عنونها بشمس الحضارات، شارك فيها العديد من الفنانين الخليجيين.

 

مواضيع ذات صلة